النسبة بين كمية البكتيريا والخلايا في الجسم أقل مما قدر في الماضي

النسبة بين كمية البكتيريا والخلايا في الجسم  أقل مما قدر في الماضي

قدرت الدراسة أنه يعيش بالمتوسط في جسم الإنسان 40 تريليون بكتيريا، مع حوالي 30 تريليون خلية؛ في الماضي كان يعتقد أن هناك عدد بكتيريا أكبر بعشرة أضعاف

نشرت من ويب طب - الثلاثاء , 2 فبراير 2016

هذه الدراسة تدحض التقييم الذي كان سائدا حتى الان، ان عدد البكتيريا الموجود على وفي جسمنا اكبر بعشر اضعاف من عدد خلايا الانسجة لدينا. اظهر البحث الجديد انه في جسم الشخص العادي تعيش حوالي 40 تريليون بكتيريا، مع حوالي 30 تريليون خلية في جسم الانسان. وهذا يعني ان النسبة تقريبا 1 الى 1.

نتائج البحث ادرجت في كتاب جديد - Cell Biology by the Numbers – الذي نشره للتو البروفيسور رون ميلو مع البروفيسور روب فيليبس من معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا (Caltech). يتناول الكتاب الحسابات والتقديرات بشان الخلايا.

واوضح البروفيسور ميلو: "البكتيريا التي تعيش في جسم الانسان تشكل عامل مهم ومركزي في العمليات المختلفة التي تحدث في الحالات الصحية والمرضية على حد سواء. التكوين الفريد لمجموعات البكتيريا لدى كل شخص (Microbiome) هو واحد من اسباب الاختلافات الفردية على سبيل المثال في السمنة، الاستجابة للادوية، وغير ذلك. ويعتبره البعض ويطلقوا عليه احيانا "الجينوم الثاني" الذي يجب اخذه بالاعتبار عند وضع وتحديد طرق العلاج الطبية المختلفة ".

الاهمية المتزايدة لبكتيريا الجسم في الدراسات العلمية المعاصرة التي تجرى في مجالات مختلفة ادت بالبروفيسور ميلو، مع الدكتور شاي فوكس وطالب البحث رون ساندر، لبحث السؤال: ما اذا كانت العلاقة بين خلايا الانسان وبين البكتيريا في جسم الانسان العادي السليم هي، بالفعل، عشرة بكتيريا لكل خلية وفقا للتقييم السائد حتى الان؟

"المفهوم الذي ادعى ان عدد خلايا البكتيريا في جسم الانسان يفوق عدد الخلايا بعشرة اضعاف، يرجع، من بين امور اخرى، الى التقدير ان البكتيريا اصغر بـ 1,000 مرة بالمقارنة مع حجم الخلية في جسم الانسان. ولكن ليس كل الخلايا في جسم الانسان متشابهة في حجمها، وايضا هناك اختلافات في حجم البكتيريا ", قال البروفيسور ميلو, "على سبيل المثال، خلايا الدم الحمراء اكبر من بكتيريا المختبر، التقليدية، بـ 100 مرة فقط، في حين ان بكتيريا الامعاء اكبر من بكتيريا المختبر "التقليدية" باربع مرات، في المتوسط".

الباحثون الذين شاركوا في هذه الدراسة اخذوا في الحسبان كميات خلايا جسم الانسان المختلفة، ونسبة حجمها بالمقارنة مع حجم البكتيريا في الجسم. بالاضافة الى ذلك، اخذوا بالحسبان عدد البكتيريا "الضيفة" في الاعضاء المختلفة. على سبيل المثال، في القولون "تعيش" اعداد كبيرة جدا من البكتيريا، ولكن في معظم الاعضاء الاخرى، عددها اقل بكثير.

"اهمية البكتيريا التي تعيش في اجسامنا كبيرة جدا "، اكد البروفيسور ميلو." الوظائف التي تقوم بها البكتيريا تسلط الضوء على عمليات مختلفة, والابحاث في هذا المجال قد تؤدي الى رؤى طبية وعلمية هامة. الحياة هي عملية ديناميكية ومن الصعب تقديم ارقام مطلقة في هذا المجال - مما يؤدي في كثير من الاحيان للتطرق للجانب النوعي فقط. ولكن التقديرات العددية المدروسة المتعلقة بالاحجام المختلفة، هي اداة قوية وتستخدم اكثر فاكثر في علم الاحياء والطب. لدى الخبير في استخدامها، فانها تصبح نوعا من "الحاسة السادسة" التي تفتح نافذة الى رؤى جديدة واسئلة مثيرة".

اهلا بك في TebDoctor

هذا القسم (TebDoctor) مهني والمحتوى المعروض به مخصص للاطباء فقط
الرجاء اختيار المناسب لك من التالي

×
facebook pixel