دراسة أمريكية: يمكن تصنيف الورم النخاعي لمجموعة فرعية ملائمة بشكل غير غزوي

دراسة أمريكية: يمكن تصنيف الورم النخاعي لمجموعة فرعية ملائمة بشكل غير غزوي

وجد باحثون أميركيون طريقة لتصنيف ورم الدماغ الذي يهاجم الأطفال، والذي يعتبر شائعا نسبيا، وذلك باستخدام التحليل الطيفي بالرنين المغناطيسي

نشرت من ويب طب - الاثنين , 4 يناير 2016
يعتبر الورم النخاعي (Medulloblastoma) ورم خبيث في الدماغ عند الاطفال، الاكثر شيوعا (لغاية 20٪)، يمكن تصنيفه الى مجموعات فرعية اكثر ملاءمة عند التشخيص باستخدام التحليل الطيفي بالرنين المغناطيسي (MRS)، وليس  بطريقة  غازية، هذا ما تظهره دراسة اجريت في مستشفى لوس انجلوس للاطفال، والتي نشرت في نهاية الاسبوع في طبعة الانترنت من مجلة Neuro-Oncology.
ووجدت الدراسة انه من الممكن تصنيف نوع الورم لاربع مجموعات فرعية، مع المخاطر المختلفة لكل واحدة. حيث انه اعتمادا على كل مجموعة فرعية يجب اعطاء المريض علاج معين له.
من خلال تعريف وتحديد المجموعة الفرعية المناسبة التي  ينتمي اليها الورم الخبيث، حتى في وقت التشخيص يمكن البدء بالعلاج.
افاد الباحثون انه من خلال تعريف وتحديد المجموعة الفرعية المناسبة التي ينتمي اليها الورم الخبيث، في وقت التشخيص يمكن البدء بالعلاج في وقت سابق. وكان الباحث الرئيسي في الدراسة هو بروفيسور شهاب اصغرزادة (Shahab Asgharzadeh)، من معهد الابحاث في مستشفى الاطفال في لوس انجلوس، وهو ايضا محاضر في طب الاطفال وعلم الامراض في جامعة جنوب كاليفورنيا.
 
ويشمل علاج الورم النخاعي عملية جراحية لازالة الورم، العلاج الكيميائي والاشعاع. ويتراوح مستوى البقاء على قيد الحياة بعد 5 سنوات من 30٪ الى 90٪، اعتمادا على المجموعة الفرعية التي ينتمي لها الورم عند التشخيص.المجموعات الاربع التي يتم تعريفها حاليا هي: SHH، WNT، مجموعة 3 و مجموعة 4، لكل منها مستوى مخاطر خاص بها ونتائج علاج سريري مختلفة.
حاليا، بغرض تحديد التصنيف للمجموعات الفرعية يتوجب القيام تحليل انسجة الورم بعد الاستئصال الجراحي للورم الخبيث. بغرض البحث استخدم الطاقم عينات من الاورام الخبيثة التي اخذت من 30 طفلا.
 
اهلا بك في TebDoctor

هذا القسم (TebDoctor) مهني والمحتوى المعروض به مخصص للاطباء فقط
الرجاء اختيار المناسب لك من التالي

×
facebook pixel