دراسة تسلط الضوء على العلاقة بين متلازمة الأيض ,الجهاز المناعي

دراسة تسلط الضوء على العلاقة بين متلازمة الأيض ,الجهاز المناعي

وجدت الدراسة أن الخلايا الجذعية تلعب دورا رئيسيا في منع ظهور متلازمة التمثيل الغذائي

نشرت من ويب طب - الأربعاء , 4 نوفمبر 2015
تمنع مجموعة فرعية من الخلايا في الجهاز المناعي على ما يبدو، ظهور متلازمة التمثيل الغذائي، التي تتجلى في السمنة، ارتفاع ضغط الدم، ارتفاع مستويات السكر والكحول في الدم، وقد كشف العلماء هذه الدراسة والتي ظهر تقرير حولها في دورية Immunity حيث اجريت الدراسة على نموذج  فار.
 
قاد الفريق بروفيسور من قسم المناعة. "عادة، فاننا نميل الى التفكير في نظام المناعة كالية لحمايتنا من البكتيريا ،الفيروسات وغيرها من العوامل الغازية"،  اوضح البروفيسور"، ولكن النظام المناعي لديه وظائف اخرى مفاجئة - مثل تلك التي وجدت في الدراسة".

العلاقة بين جهاز المناعة، والسمنة

ان العلاقة بين جهاز المناعة، والسمنة معروفة ، ولكن الدراسات السابقة بشان هذه المسالة اجريت على الفئران الذين تلقوا الاطعمة الغنية بالدهون. ومع ذلك، تم اجراء الابحاث العلمية الجديدة على الفئران الذين تلقوا المواد الغذائية العادية، وهكذا اتضح بان نظام المناعة في الجسم يلعب دورا هاما في السمنة وغيرها من عناصر متلازمة الايض، بغض النظر عن الطعام الدهني.
 
 تركز الدراسة الحالية على الخلايا الجذعية، والتي تعمل بمثابة "حراس" للجهاز المناعي، وتحذر من المخاطر المختلفة. وركزت الدراسة اساسا على مجموعة فرعية صغيرة من هذه الخلايا، التي تحتوي على  بروتين  بيرفورين (Perforin). حيث يسمح لهم البروتين يسمح بقتل خلايا اخرى، اذا لزم الامر.
 
لتحديد دور هذه الخلايا الجذعية، كون فريق البحث فئرانا دون خلايا جذعية غنية بالبيرفورين. لدهشتهم، وجدوا ان  وزن جسم هذه الفئران زاد كثيرا، وبعد ذلك طوروا متلازمة تمثيل غذائي.
 
اكتشف لاحقا ان الانسجة الدهنية في الفئران تحتوي على كميات كبيرة من خلايا الجهاز المناعي T وهي خلايا تسبب الالتهاب. عندما حذفت  خلايا T من مجموعة الفئران - لم يرتفع وزنهم. وتشير هذه النتيجة الى ان الخلايا الجذعية الغنية بالبيرفورين تجري رقابة على خلايا T معينة - الامر الذي يعيق تكون متلازمة التمثيل الغذائي.
 
طرحت النتائج رؤى جديدة لمتلازمة التمثيل الغذائي، يشير الباحث. بالاضافة الى ذلك فانه يلقي ضوءا جديدا على ظواهر المناعة الذاتية. فالفئران دون خلايا جذعية غنية بالبيرفورين كانت تميل لتطوير مرض مناعة  ذاتية يعادل مرض التصلب المتعدد لدى البشر.
 
حاليا هناك نية للتحقيق فيما اذا كانت خلايا الرقابة هذه غير موجودة لدى الاشخاص المرضى بامراض مناعة ذاتية معينة.
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

 

اهلا بك في TebDoctor

هذا القسم (TebDoctor) مهني والمحتوى المعروض به مخصص للاطباء فقط
الرجاء اختيار المناسب لك من التالي

×
facebook pixel