زيادة حادة في ظاهرة السمنة: 2.1 مليار شخص في جميع انحاء العالم

شارك فريق من الأطباء وخبراء الصحة العامة من عشرات الدول في كتابة تقرير جديد يبين الوضع العالمي لظاهرة زيادة الوزن والسمنة (Obesity). وقد شمل الطاقم خبيرين من جامعة بير زيت في رام الله.

نشرت من ويب طب - الأربعاء , 1 يناير 2014

شارك فريق من الاطباء وخبراء الصحة العامة من عشرات الدول في كتابة تقرير جديد الذي يبين الوضع العالمي لظاهرة زيادة الوزن والسمنة (Obesity). شمل الطاقم خبيرين من جامعة بير زيت في رام الله.

نشر هذا التقرير في مجلة لانسيت بقيادة مركز القياسات والتقييمات في قضايا الصحة IHME، الموجود في واشنطن. يعتبر هذا التقرير الاشمل حتى اليوم ويعرض الوضع في 188 دولة. اعتمد مؤلفو التقرير على تحليل البيانات المقدمة من منظمة الصحة العالمية  WHO، البيانات التي نشرتها المواقع الرسمية الحكومية، وكذلك تحليل لمقالات طبية التي  اهتمت بظاهرة السمنة وزيادة الوزن.

وفقا للتقرير، منذ عام 1980 كان هناك ارتفاع حاد في عدد الاشخاص حول العالم الذين يعانون من زيادة الوزن والسمنة. حيث كان يقدر عددهم في عام 1980 بـ 875 مليون، بينما في عام 2014 نتحدث بالفعل عن 2.1 مليار. الثلاث دول المتصدرة حيث توجد النسبة الاعلى للاشخاص الذين يعانون من هذه الظاهرة هي الولايات المتحدة الامريكية، الصين وروسيا.

وقال مؤلفو التقرير ان اللوم يعود الى "عملية التحديث المتسارعة التي يمر بها عالمنا "، التي ادت الى انخفاض حاد في النشاط البدني على جميع المستويات. نصف الاشخاص من بين الـ 671 مليون شخص حول العالم الذين يعانون من السمنة المفرطة يعيشون في الولايات المتحدة، الصين، الهند، روسيا، البرازيل، المكسيك، مصر، المانيا، الباكستان واندونيسيا.

لدى النساء هناك ميل اكبر للسمنة في البلدان النامية ولدى الرجال ميل اكبر للسمنة - في البلدان المتقدمة. اشار معدو التقرير الى انه في عام 2010 (كنموذج عام)، تسببت السمنة في وفاة 3.4 مليون شخص، او بعبارة اخرى، ادت الى فقدان 3.9٪ من حياة سكان العالم. في الـ 33 عام الماضية لم  يتم تحقيق نجاح في المعركة ضد هذه الظاهرة. 

للاطلاع على التقرير اضغطوا هنا

اهلا بك في TebDoctor

هذا القسم (TebDoctor) مهني والمحتوى المعروض به مخصص للاطباء فقط
الرجاء اختيار المناسب لك من التالي

×
facebook pixel