ظاهرة في الولايات المتحدة: علاجات لتغيير الجنس لأطفال في جيل 4 سنوات

أفادت مجلة طب الاطفال عن دراسة أجريت في مستشفى الاطفال في بوسطن، أن العلاجات لتغيير الجنس بين المراهقين والأطفال آخذة بالارتفاع في الولايات المتحدة.

نشرت من ويب طب - الخميس , 2 أبريل 2015

وفق تقرير نشرته مجلة Pediatrics عن دراسة اجريت في الولايات المتحدة، يتضح انه تم تسجيل ارتفاع بسيط بعدد ابناء العاشرة وحتى الاصغر ممن يعتقدون انهم "ولدوا في الجسد الخطا" من ناحية الجنس، ويخضعون لعلاج يوقف النضوج وعلاج هروموني يسمح لهم بالخضوع لجراحة تغيير الجنس بسن متاخرة. حسب التقديرات فان نسبة العلاجات لملائمة الجنس التي تجرى بين المراهقين والاطفال هي الان حوالي 1 لكل 10000 طفل.

فحص القائمين على البحث في السنوات 2008-2010 ،97 طفلا من الجنسين ممن عانوا من اضطراب الهوية الجنسية. الصغيرة بينهم كانت ابنة 4 سنوات فقط. عندما ظهرت علامات البلوغ الاولى لدى مشتركي الدراسة في جيل 11-12، تمت معالجتهم بادوية تمنع عمليات النضوج في علاج شهري (ثمنه 1000 دولار) او ادوية تزرع بالذراع وتتحرر ببطء الى الدم.

الباحثون من مستشفى الاطفال في بوسطن وجدوا انه من بين الاطفال الذين لائموا لتشخيص اضطراب الهوية الجنسية، شوهدت لدى 44% اعراض مرض نفسي، 37% تعاطوا ادوية لامراض نفسية و21.6% حاولوا ان ياذوا انفسهم وحتى حاولوا الانتحار.

اعلن الدكتور نورمان سباك (Spack)، احد المؤلفين الثلاثة للمقال، انه اذا اظهر الطفل اعراض اضطراب بالهوية الجنسية، على الوالدين والطبيب المعالج استشارة مختصين في هذا المجال، لفحص الامكانيات لعلاج مبكر. معظمها ادوية تثبط ظهور اثار البلوغ، وهدفها الاتاحة للاطفال ان ينضجوا نفسيا حتى جيل 16. في حال لم يطرا تغيير في هذه المرحلة في مفاهيمهم، يتم اعطاءهم هرمونات لتغيير الجنس مع مراقبة نفسية وطبية. جراحة تغيير الجنس تجرى فقط بعد سن 18 وبعد فحوصات وتقديرات اضافية.

وصف المقال صبيا بعمر الـ 8 من لوس انجلوس كان قد ولد كفتاة ولكن حسب اقوال والديه، في سن 18 شهر اعلن انه صبي. اعلن الدكتور جو اولسون المعالج للطفل، مدير العيادة لتغيير الجنس في مستشفى الاطفال في لوس انجلوس، انه يتمنى ان يساعد نشر الدراسة في تسليط الضوء على الظاهرة ومساعدة اطفال اخرين: "من الجيد نقل البحث بالموضوع من العالم النفسي الى العالم الطبي".

اكدت الدكتورة مارجريت نون (Noon)، عضو في الاكاديمية الاخلاقية الامريكية لطب الاطفال، انه من المهم فحص الظروف التي تقود الاطفال، وخصوصا والديهم، الى  طلب علاج لتغيير الجنس.

اهلا بك في TebDoctor

هذا القسم (TebDoctor) مهني والمحتوى المعروض به مخصص للاطباء فقط
الرجاء اختيار المناسب لك من التالي

×
facebook pixel