علاج مبكر مباشرة بعد الولادة نجح في شفاء طفل ثاني من فيروس نقص المناعة البشرية

أفيد في مؤتمر CROI 2014 الذي عقد مؤخرا في بوسطن ان حوالي 60 طفل رضيع في جميع أنحاء العالم يشاركون في تجربة سريرية على خليط من الأدوية (كوكتيل) بجرعات عالية

نشرت من ويب طب - الاثنين , 13 أبريل 2015

في العام الماضي، فاجا علماء العالم الطبي باعلان دراماتيكي، ان طفل الذي ولد مصاب بفيروس نقص المناعة البشرية (HIV) شفي تماما بفضل العلاج الطبي المكثف الذي اعطي له بعد 30 ساعة من لحظة ولادته. هذا الاعلان لاقى ردود متشككة. خلال مؤتمر CROI 2014 الذي عقد في بوسطن، حيث ذكر ان طفلة ثانية التي ولدت في الولايات المتحدة مع الفيروس في جسدها، وتلقت علاج – مشابه للعلاج الذي تلقاه الطفل الاول - ثبتت تماما فعاليته. ذكر في المؤتمر، انه قد يكون اليوم في العالم خمس حالات مشابهة اخرى في كندا وثلاثة في جنوب افريقيا.

هذه الطفلة ولدت في مستشفى الاطفال في لونغ بيتش، كاليفورنيا، والان تبلغ من العمر9 اشهر. امها مصابة بالايدز في مرحلة متقدمة، وكذلك تعاني من مرض نفسي; عندما حضرت للولادة سجل لها دواء لحماية الطفل من الاصابة بالفيروس - لكنها لم تاخذه. 

بعد اربع ساعات من الولادة، اخذت طبيبة الاطفال الدكتورة اودرا دوايكيس عينة دم من الطفل لفحص وجود الفيروس. عندما تلقت نتيجة ايجابية، بدات على الفور بالعلاج الطبي المكثف المدمج الذي شمل،3TC AZT ونيڤيرابين (Nevirapine) بجرعة عالية.

التعليمات الحالية للوقاية العادية من الفيروس لحديثي الولادة تاكد على اخذ جرعة منخفضة واستخدام اثنين من الادوية فقط. عادة، الاطباء لا يجرون معالجة مكثفة اكثر قبل ان يتاكدوا من ان المولود مصاب فعلا بعدوى الفيروس. على اي حال، فالفحص لتوضيح هذه المسالة لا يتم في الاسابيع الاولى بعد الولادة. الا ان طبيبة الاطفال قررت اعطاء جرعة مكثفة فورا، لان المرض لدى الام لم يكن تحت السيطرة و"اضطررت للتفكير في خطر انتقال المرض من الام الى المولود مقابل سمية الادوية التي ستعطى للطفل"، قالت الدكتورة دوايكيس. الطفلة موجودة الان لدى عائلة حاضنة. الام لا تزال على قيد الحياة.

حاليا في تجربة سريرية التي تفحص هذا العلاج الدوائي المكثف يشارك 60 طفل مصاب بالفيروس. كل واحد منهم يتلقى (او سيتلقى) العلاج في غضون 48 ساعة من الولادة. اذا اتضح ان التجربة نجحت، وان ذلك ليس محض صدفه، فهناك حاجة لعدة سنوات من المراقبة للاطفال لتحديد ما اذا كان العلاج فعال ويشفي بشكل تام. اذا اتضح ان الامر كذلك، فستكون هناك حاجة ايضا الى اعادة كتابة بروتوكول العلاج الدوائي الذي يجب ان يعطى للاطفال الذين يولدون مع الايدز. وتشير التقديرات الى ان ربع مليون طفل في جميع انحاء العالم يولدون مع الفيروس في اجسامهم.

حول التغيير المتوقع في البروتوكول العلاجي ذكر الدكتور انتوني بوتشي، مدير المعهد الوطني للحساسية والامراض المعدية (NIAID) بالولايات المتحدة الامريكية.

الطفل الاول الذي تلقى العلاج المبتكر في العام الماضي، وتعافى تماما من عدوى فيروس نقص المناعة البشرية، يطلق عليه الان في الادبيات الطبية المهنية " Mississippi Baby". التقارير حوله نشرت في مؤتمر الـ CROI . الطفل من الميسيسيبي حاليا عمره اكثر من ثلاث سنوات وعملية مراقبته ما زالت مستمرة. لا يزال "نظيف من الفيروس"، وعملية مراقبته تتم عن طريق عالمة الفيروسات الدكتورة ديبورا برسوئود، مديرة المختبر الطبي في مركز طب الاطفال في جامعة "جونز هوبكنز" في بالتيمور.

الدكتورة برسوئود اشارت في حديث مع صحيفة "نيويورك تايمز" انه سيكون من الخطا ان نصف الطفلة على انها قد شفيت تماما، ولا حتى ان مرضها يتراجع لانها لا تزال تتلقى العلاج الدوائي. في اختبارات الدم الصارمة والاكثر حساسية التي اجريت حتى الان لم يتم العثور في جسم الطفلة على فيروس القادر عن استنساخ نفسه. وتعرف حالتها بـ Sero-reverted لـ HIV سلبي.

في اختبارات الدم الاولية التي اجريت وايضا عند اخذ عينات من السائل النخاعي للطفلة تم العثور على الـ DNA والـ RNA للفيروس - وكان ذلك دليلا على انها اصيبت بالعدوى من الام. لكن بواسطة العلاج المكثف، بدا الفيروس بالاختفاء بعد 6 ايام من الولادة ولم يتم العثور على اي اثر له بعد 11 يوما. الاطباء يفكرون في وقف اعطاء الادوية لفترة قصيرة لمعرفة ماذا سيحدث وهل ستكون الطفلة "نظيفة" من الفيروس في جيل عامين.

اهلا بك في TebDoctor

هذا القسم (TebDoctor) مهني والمحتوى المعروض به مخصص للاطباء فقط
الرجاء اختيار المناسب لك من التالي

×
facebook pixel