فحص ال-DNA لسرطان الأمعاء الغليظة:دقة عالية، خصوصية منخفضة

أظهر البحث أن هناك نسبة حساسية عالية، لكن أيضًا نسبة عالية من النتائج الإيجابية الكاذبة، لفحص ال-DNA في البراز، بالمقارنة مع اختبار الدم الخفي لسرطان الأمعاء الغليظة

نشرت من ويب طب - الثلاثاء , 3 مارس 2015

في السنوات الاخيرة، انخفضت نسبة الوفاة نتيجة سرطان الامعاء الغليظة في الولايات المتحدة ب-46%، وكان لبرنامج الاستطلاع دور مهم في هذا الانخفاض. مع ذلك، يصرح ثلث السكان في الولايات المتحدة انهم لم يجروا فحوصات استطلاعية وفقا للتوصيات، وان سرطان الامعاء الغليظة ما زال يشكل عامل خطورة مهما للاصابة بالامراض وللوفاة. لذلك، فان هناك مجالا لاختبار امكانيات اخرى كالفحوصات الاستطلاعية لهذا السرطان.

في السابق، تم اجراء ابحاث من اجل تقييم نجاعة فحص ال-DNA في البراز كفحص استطلاعي، الا ان الفحص لم يظهر نسبا كافية من الدقة والخصوصية. في السنوات الاخيرة، تمت اضافة تحسينات لهذا الفحص، بما في ذلك دمج فحص اضافي لوجود الهيموغلوبين كجزء من فحص ال-DNA.

في المقال الذي نشر في NEJM، يعرض الباحثون دلائل من بحث اخر لاختبار نجاعة فحص ال-DNA المدمج، مقارنة بالفحص الكيميائي الهيستولوجي المناعي (FIT) - اختبار الدم الخفي.

شمل البحث نحو 10,000 مشترك ذوي خطورة متوسطة للاصابة بسرطان الامعاء الغليظة. من بينهم، تم تشخيص نحو 65 (0.7%) كمن يعانون من سرطان الامعاء الغليظة، ولدى 757 منهم (7.6%) تم اكتشاف دلائل ما قبل الورم الخبيث، وذلك من خلال فحص تنظير القولون. تحسنت نسبة دقة الفحص بشكل كبير بالمقارنة مع فحص ال-DNA السابق، بل كانت اعلى من فحص ال-FIT: نسبة دقة 92% في الكشف عن سرطان الامعاء الغليظة و-42% في الكشف عن الدلائل الخبيثة، مقارنة مع 74% و-24% في فحص ال-DNA و-FIT بالملائمة.

من ناحية اخرى، كانت نسبة الخصوصية اقل: 87% مقارنة مع 95% في فحص ال-DNA و-FIT بالملائمة. عدد المرضى الذين يتوجب عليهم اجراء الفحوصات الاستطلاعية للكشف عن حالة سرطان واحدة هو 154، 166 و-208 في فحوصات تنظير القولون، ال-DNA المدمج و-FIT بالملائمة. يشير الكاتب في المقال المحرر الى ان هناك نقاط مهمة يطرحها البحث: اولا، عدد المشتركين الذين تم استبعادهم من تحليل المعطيات جراء المشاكل التقنية في اجراء الفحص كان كبيرا (نحو 700 في فحوصات ال-DNA اي 6%، مقابل 34 في FIT اي 0.3%). في عينة البحث، كانت هناك 4 حالات سرطان كان من الممكن فقدانها فقط بسبب تعقيد الفحص؛ ثانيا، في البحث تم اجراء مقارنة بين اجراء الفحصين (FIT و-DNA) لمرة واحدة فقط. على ضوء نسبة الخصوصية المنخفضة والتكاليف العالية للفحص، فليس من المعقول ان يتم اجراءه مرة في السنة، كما يوصى بشان FIT. من المعروف ان اعادة اجراء فحص FIT تحسن من نسبة دقة الفحص؛ ثالثا، يجب الاشارة الى النسبة العالية للنتائج الايجابية الكاذبة لهذا الفحص، والى ضرورة اجراء فحص تنظير القولون تتمة للنتيجة الايجابية الكاذبة.

في النهاية، حقق فحص ال-DNA المدمج نسبة دقة عالية في الكشف عن الاورام الخبيثة او الاصابات ما قبل الاورام الخبيثة في الامعاء الغليظة. يجب القيام ببحث اخر في هذا المجال لتحديد وظيفته كفحص استطلاعي، وذلك من اجل تطوير تقنيات اجراء الفحص ومن اجل تحديد الفترات الزمنية التي يجب اجراء الفحص بها كي يكون الفحص ذا قيمة اقتصادية وتشخيصية.

المصدر:  Imperiale TF, Ransohoff DF, Itzkowitz SH, et al. Multitarget Stool DNA Testing for Colorectal-Cancer Screening. N Engl J Med. 2014; Online 19th March.

اهلا بك في TebDoctor

هذا القسم (TebDoctor) مهني والمحتوى المعروض به مخصص للاطباء فقط
الرجاء اختيار المناسب لك من التالي

×
facebook pixel