فحص دم لمساعدة المدخنين في اختيار طريقة الاقلاع

فحص دم لمساعدة المدخنين في اختيار طريقة الاقلاع

يتم فحص الدم وقياس سرعة تحلل النيكوتين وبواسطته يمكن معرفة أي طريقة هي الأفضل للمدخنين الذين يرغبون بالاقلاع

نشرت من ويب طب - الخميس , 29 أكتوبر 2015

نشرت دورية Lancet Respiratory Medicine journal مؤخرا نتائج دراسة اجريت في جامعة ولاية بنسلفانيا، وهي عبارة عن فحص دم  يمكن ان يساعد المدخنين الذين يرغبون في الاقلاع عن التدخين في اختيار استراتيجية من شانها ان تمنحهم افضل فرصة للاقلاع عن التدخين.

على الرغم من ان التدخين اصبح اقل شعبية في اجزاء كثيرة في جميع انحاء العالم، لا يزال عدد المدخنين في زيادة بالمجمل.
 
وقد اظهرت دراسات سابقة ان حوالي 60٪ من اولئك الذين حاولوا التوقف عن التدخين عادوا للسجائر مرة اخرى في الاسبوع الاول من انسحابهم. يحاول الباحثون منذ فترة طويلة معرفة افضل السبل لتحقيق النجاح في الاقلاع عن التدخين.
 
ويعتقد الباحثون ان تحلل النيكوتين في الجسم -وسرعته - هو المفتاح لزيادة احتمالات النجاح. على الرغم من ان هناك من الباحثين الذين يعتقدون انه لا تزال هناك حاجة للمزيد من التجارب والاختبارات لتقييم التكلفة - الفعالية  في  سياق ذلك.
 
بما ان مادة النيكوتين هي واحدة من اكثر المواد الكيميائية المسببة للادمان على السجائر - فان المدخنين يتلهفون للمزيد من النيكوتين عندما ينخفض مستواه  في الجسم، ما يشجعهم على العودة للتدخين مرة اخرى. ومع ذلك، يتضح ان هناك اختلافات في معدلات تحلل النيكوتين.
 
في الدراسة الحالية تم فحص 1240 شخص في مختلف برامج الاقلاع عن التدخين التي وجدوا فيها. واجرى الباحثون اختبارات الدم لكل واحد منهم لمعرفة ما اذا كان، وكيف، وباي سرعة يتحلل النيكوتين - هل هي بطيئة او انها تعتبر "طبيعية".
 

لاصقات النيكوتين و حبوب الفارينيكلين

هذا وتلقى جميع المشاركين في التجربة لاصقات النيكوتين او حبوب   الفارينيكلين (Varenicline) و تلقى غيرهم حبة وهمية.
 
 الفارينيكلين (Varenicline) هو دواء وصفة طبية فقط، بدون نيكوتين. وهو مصمم لتحقيق التوازن بين الاثار الجانبية المحتملة بما في ذلك خطر الاكتئاب او حتى الميل للانتحار في مقابل اضرار التدخين الصحية في حال المواصلة. كما حظي كل واحد من المشاركين ايضا  على مرافقه من قبل اخصائي في علم النفس السلوكي.
 

بدائل النيكوتين

تتوفر بدائل النيكوتين باشكال مختلفة مثل اللاصقات والرش.اتضح في التجربة ان  هؤلاء الاشخاص الذين كانت سرعة  تحلل النيكوتين في جسمهم طبيعية، كانت لديهم فرصة افضل لتحقيق رغبتهم في الاقلاع عن التدخين عند استخدامهم للفارينكلين، بالمقارنة مع لاصقات النيكوتين. بالنسبة لاولئك الذين كان  تحلل النيكوتين لديهم ابطا،  كانت معدلات النجاح مماثلة سواء استخدموا اللاصقات او الدواء  كما انهم واجهوا اثار جانبية.
 
من المعروف حاليا،  انه اذا كان الاشخاص يحاولون الاقلاع عن التدخين دون استخدام الدواء او اللاصقات- فان فرصهم بالنجاح   لا تتجاوز 4٪ في السنة.
 
هذا وقالت البروفيسور كارين ليرمان (Caryn Lerman)، التي كانت واحدة من رائدات هذه الدراسة. انه اذا استخدم فحص الدم الذي تم تطويره  بالشكل الصحيح فمن المتوقع تزايد فرص النجاح في الاقلاع عن التدخين.
 
"بالنسبة لهؤلاء الاشخاص الذين تكون عملية التمثيل الغذائي للنيكوتين لديهم طبيعية  - فان فرص النجاح من خلال الملصقات تكون بطيئة ولكن  تتضاعف الفرص في حال تناول الدواء بالنسبة لثلث السكان من المدخنين كلما كانت سرعة تحلل النيكوتين ابطا، فانه بالذات استخدام اللاصقات الرخيصة هي افضل استراتيجية لتحقيق الهدف المتمثل في الاقلاع عن التدخين."  تقول البروفيسور ليرمان.
 
اختبارات الدم لاختبار وقياس سرعة تحلل النيكوتين تتواجد حاليا ضمن  مجال الابحاث.
 
 
 
 
 
اهلا بك في TebDoctor

هذا القسم (TebDoctor) مهني والمحتوى المعروض به مخصص للاطباء فقط
الرجاء اختيار المناسب لك من التالي

×
facebook pixel