فحص مستوى الفوسفولبيدات في الدم يمكنه التنبؤ بمخاطر حدوث مرض الزهايمر

فحص الدم التجريبي اكتشف مؤشرات حيوية (Bio markers) التي قد ينبئ مستواها، بدرجة دقة أكثر من 90٪، بمخاطر حدوث الاضطرابات المعرفية أو مرض الزهايمر خلال 2-3 سنوات

نشرت من ويب طب - الخميس , 26 مارس 2015

مرض الزهايمر هو مرض عضال يعاني منه حاليا اكثر من 35 مليون شخص في جميع انحاء العالم. المؤشرات الحيوية (Bio markers) التي تتيح الكشف عن المرض لم يتم تطويرها بعد، وقد تسمح تلك بتطوير ادوية من شانها ان تؤثر على مسار المرض او حتى منعه. استخدام المؤشرات الحيوية التي تم فحصها في الماضي، مثل مستويات التاو واميلويد بيتا (نشواني - amyloid-β) في السائل النخاعي، وكذلك اختبارات التصوير، ما يزال محدودا بسبب ارتفاع التكاليف و/ او مخاطر الفحوص الغازية.

في دراسة نشرت في مجلةNature Medicine  حدد الباحثون 10 من الفوسفوليبيدات (الدهون الفوسفورية - Phospholipid)، التي تدل على سلامة غشاء الخلية، ومستواها في الدم لدى البالغين غير المصابين باضطراب معرفي يمكنه التنبؤ بتطور الاضطراب المعرفي الخفيف او مرض الزهايمر في غضون سنتين الى ثلاث سنوات من موعد الفحص.

اخذ الباحثون عينات دم من 525 شخصا مسنا من غير المصابين بالقصور المعرفي (cognitive impairment). في غضون ثلاث سنوات، عانى 53 منهم من قصور معرفي خفيف او مرض الزهايمر. تمت مقارنة فحوصات دم هؤلاء الاشخاص مع فحوصات الدم لـ 53 مسن لم يصابوا بالمرض. من خلال هذه المقارنات، حدد الباحثون مجموعة من 10 الدهون الفسفورية كان مستواها اقل في اولئك الذين عانوا من القصور المعرفي في وقت لاحق.

تحقق الباحثون من صحة الفحص ووجدوا انه دقيق في التنبؤ بحدوث القصور المعرفي خلال 2-3 سنوات من اجرائه بنسبة تفوق الـ 90٪.

هناك حاجة لاجراء تصديق خارجي من صحة الفحص قبل ان يكون من الممكن استخدامه سريريا.

المصدر:Mapstone M، Cheema AK، Fiandaca MS، et al. Plasma phospholipids identify antecedent memory impairment in older adults. Nature Med. 2014: Online 9th March 2014.

اهلا بك في TebDoctor

هذا القسم (TebDoctor) مهني والمحتوى المعروض به مخصص للاطباء فقط
الرجاء اختيار المناسب لك من التالي

×
facebook pixel