في بعض الأحيان لا يكون ذلك مجرد ADHD

في بعض الأحيان لا يكون ذلك مجرد ADHD

تبين دراسة مراقبة, أن ضعف ذاكرة العمل شائع لدى الأطفال الذين يعانون من الـ ADHD ويفاقم الصعوبات التعليمية لديهم، بالإضافة إلى أضرار نقص الانتباه والتركيز - ADHD نفسه

نشرت من ويب طب - الثلاثاء , 15 مارس 2016

نقص الانتباه والتركيز وفرط النشاط (ADD/ADHD) هو على ما يبدو العامل الرئيسي المسؤول عن الاضرار بانجازات التلاميذ والطلاب في مختلف الاطر التعليمية في مجال واسع جدا من الاعمار، ولكنه ليس العامل الوحيد.

ايضا ضعف ذاكرة العمل (الذاكرة على المدى القصير التي تسمح بالتخزين المؤقت والتحليل السريع للمعلومات) شائع لدى الاطفال الذين يعانون من ADHD، الامر الذي يثير مسالة ما اذا كان من الممكن عزل تاثير مهارات الذاكرة وتقويتها بشكل متواز مع علاج الـ ADHD.

في دراسة التي نشرت مؤخرا في مجلة Journal of Clinical and Experimental Neuropsychology , مجموعة من الباحثين من بوسطن، الولايات المتحدة الامريكية، تعمقت في هذه المسالة.

فحص الباحثون مجموعة من الاطفال الذين يعانون من ADHD ومجموعة من الاطفال من دون ADHD بواسطة الفحوصات النفسية, النفسية الاجتماعية (Psychosocial), الاكاديمية والمعرفية. تم تعريف صعوبات التعلم كعدم الترفع في العام الدراسي المقبل او الانتقال الى صف خاص. تم تقييم ذاكرة العمل على اساس مقاييس اختبار فكسلر (Wechsler Intelligence Scale for Children-Revised, WISC-R).

تم تجنيد 276 طفل الذين يعانون من اضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط من مراكز طب الاطفال pediatrics والعلاجات النفسية في الولايات المتحدة. وفي الوقت نفسه، تم تجنيد 241 طفل لمجموعة المراقبة. وكما هو متوقع تم ملاحظة اضطرابات اكثر في ذاكرة العمل في مجموعة الـ ADHD؛ (31.9٪ مقابل 13.7٪، P <0.05 ).

في مجموعة الـ ADHD, الاطفال الذين عانوا من اضطرابات في ذاكرة العمل كانوا معرضين لخطر اعلى للبقاء في نفس الصف لعام اخر او الانتقال الى صف خاص. ايضا العلامات في القراءة والرياضيات كانت اقل لدى الاطفال الذين عانوا من اضطراب نقص الانتباه والاضرار في ذاكرة العمل، مقارنة مع الاطفال الذين عانوا فقط من ADHD؛ (P <0.01).

لم يلاحظ وجود اختلافات في مجالات وظيفية اخرى. كان تاثير ضعف ذاكرة العمل واضحا ايضا في مجموعة المراقبة، ولكن لم يصل الى اختلاف ذا دلالة احصائية.

يتفق الباحثون على ان ضعف ذاكرة العمل يضر بالتحصيل والوظائف الادراكية للاطفال الذين يعانون من ADHD، فضلا عن اضطرابات نقص الانتباه نفسها. الكشف المبكر عن الصعوبة قد يضيف عنصرا هاما اخر في العلاج الشامل لهؤلاء الاطفال.

 

المصدر: Ronna Fried, James Chan, Leah Feinberg, Amanda Pope, K. Yvonne Woodworth, Stephen V. Faraone & Joseph Biederman (2016): Clinical correlates of working memory deficits in youth with and without ADHD: A controlled study, Journal of Clinical and Experimental Neuropsychology; DOI: 10.1080/13803395.2015.1127896

 

اهلا بك في TebDoctor

هذا القسم (TebDoctor) مهني والمحتوى المعروض به مخصص للاطباء فقط
الرجاء اختيار المناسب لك من التالي

×
facebook pixel