لأول مرة توصي السلطات الصحية في الولايات المتحدة بإجراء فحص الاكتئاب للحوامل

لأول مرة توصي السلطات الصحية في الولايات المتحدة بإجراء فحص الاكتئاب للحوامل

أوصت هيئة الصحة العامة الأمريكية USPSTF لأول مرة في التقرير الذي صدر مؤخرا بإجراء فحص الاكتئاب لدى جميع النساء الحوامل، أو في وقت قريب بعد الولادة

نشرت من ويب طب - الخميس , 28 يناير 2016

السلطات الصحية في الولايات المتحدة توصي لاول مرة باجراء فحص الاكتئاب (Depression) لدى جميع النساء الحوامل وفي موعد قريب بعد الولادة. نشرت هذه التوصية الجديدة مؤخرا. وقد قدرت كل وسائل الاعلام الامريكية ان ذلك سيؤدي الى ادراج هذه الفحوص ضمن خدمات التامين الصحي الخاصة والعامة قريبا.

"الهيئة المهمة للخدمات الوقائية في المجال الطبي في الولايات المتحدة" (USPSTF)، وهي هيئة استشارية حكومية مسؤولة عن المبادئ التوجيهية فيما يتعلق بالصحة العامة، اجرت مسح لكل الابحاث الاخيرة في موضوع الاكتئاب. وقد اعلنت هذه الهيئة في التقرير الصادر في صحيفة "نيويورك تايمز", بانها منذ الان توصي جميع النساء الحوامل، وبعد وقت قريب من الولادة، الخضوع لفحص الاكتئاب. التقرير الاخير عن هذا الموضوع تم نشره في عام 2009.

هذه التوصية حصلت على تصنيف B من قبل الطاقم الطبي، مما يعني انه سيتم تضمينها في التامين الصحي العام. الاكتئاب هو اضطراب شائع جدا بين الاميركيين، وهو عامل رئيسي للامراض النفسية والاعاقات النفسية في جميع انحاء العالم. العبء الاقتصادي الذي يتسبب به للاقتصاد الامريكي ضخم، كما ذكر في التقرير، ويقدر بـ 23 مليار $ سنويا.

ووفقا للتقرير، فريق الخبراء فحص الادلة الاخيرة بشان فحوصات المسح لتشخيص الاكتئاب، مدى الدقة التي تم تحقيقها والفوائد المحتملة, مقابل الخوف من الاضرار الناتجة عن اعطاء العلاج بسبب النتائج الغير صحيحة للتشخيص.

وخلص الفريق الى انه استنادا الى الادلة المتاحة حاليا، فان فحوصات المسح المبكرة لتشخيص الاكتئاب هي بدرجة عالية جدا من الدقة خاصة لدى البالغين. في كثير من الاحيان، يتم اجراء فحص المسح في اطار الخدمات الصحية الاولية من خلال ملء الاستبيانات والاستجواب.

الخلفية للتوصية هي التقدير بان نحو 1 من سبع نساء تعاني من مستوى معين من اكتئاب ما بعد الولادة. هذا يؤثر ايضا على وظائف المراة، وايضا على رفاهية الاطفال. وقد حصلت هذه التوصية على تصنيف درجة B من قبل الطاقم الطبي، مما يعني انه سيتم تضمينها في التامين الصحي العام "ميديكير" و "مديكييد"، وغيرها.

في هذه المرحلة لا يزال من غير الواضح من خلال الوثيقة التي اعدت باي وتيرة يجب اجراء فحوصات المسح هذه، او باي وقت بالضبط خلال فترة الحمل.

كما يضيف ايضا فريق الخبراء ان الخوف من الاضرار التي قد تسببها هذه الاختبارات للشخص المفحوص هي "ضئيلة جدا او معدومة تماما" وان العلاج السلوكي- المعرفي لعلاج الاكتئاب لدى النساء الحوامل او بعد الولادة امن. عند اخذ مضادات الاكتئاب وجدت علاقة بظهور الاثار الجانبية المحتملة مثل السلوك الانتحاري او النزيف في الجهاز الهضمي، ولكن بشكل عام الخطر منخفض جدا, كما ذكر في الوثيقة الصادرة عن الفريق الطبي والتي اعلن عنها في وسائل الاعلان الامريكية.

البروفيسور مايكل ثيس (Michael Thase)، وهو متخصص في الطب النفسي في قسم الطب بجامعة بنسلفانيا، الذي كتب مقال ملحق للتقرير، اشار الى انه "على الرغم من تحقيق تقدم كبير في فهم ظاهرة الاكتئاب، فلا يزال هناك الكثير مما ينبغي القيام به لتشخيص المرض, علاجه والوقاية منه"

 

اهلا بك في TebDoctor

هذا القسم (TebDoctor) مهني والمحتوى المعروض به مخصص للاطباء فقط
الرجاء اختيار المناسب لك من التالي

×
facebook pixel