ليرجلوتيد لمرة واحدة يوميا مقابل الليكسيسنتيد لعلاج الميتفورمين في السكري

ليرجلوتيد لمرة واحدة يوميا مقابل الليكسيسنتيد لعلاج الميتفورمين في السكري

وجد بحث أن الليرجلوتيد ناجع كعلاج إضافي للميتفورمين لمرضى السكري من النمط 2

نشرت من ويب طب - الثلاثاء , 3 نوفمبر 2015
الليرجلوتيد (liraglutide) والليكسيسنتيد (Lixisenatide) هي منبهات لمستقبلاتGLP1 لعلاج مرض السكري من النمط 2. كل منهما يعطيان على شكل حقنة يومية.  كان الغرض من هذه الدراسة  مقارنة فعالية وسلامة هذه المستحضرات كعلاج مساعد للميتفورمين، للمرضى الذين يعانون من داء السكري من النمط 2 غير المتوازنين بما فيه الكفاية.
 استمرت الدراسة 26 اسبوعا، وكانت عشوائية، بمجموعتين متوازيتين، تم تخصيص المرضى الاكبر من 18 عاما، مع HbA1c بنسبة بين %7.5 و 10.5٪، بصورة عشوائية 1: 1 للحصول على 1.8 ملغ liraglutide او 20 ميكروجرام Lixisenatide.
 
بالاضافة الى الميتفورمين (بالجرعة القصوى المحتملة، 1،000-3،000 ملغ يوميا). يمكن استخدام liraglutide في اي وقت دون علاقة بوجبات الطعام. يعطى Lixisenatide ايضا مرة واحدة في اليوم، خلال ساعة بعد الافطار او العشاء.
 
404 مريضا (متوسط اعمارهم 56 ، 60٪ من الذكور، مؤشر كتلة الجسم  BMI35 كجم / M2  ، ونسبة HbA1c 8.4٪، ومدة المرض 6.4 سنوات) تم اختيارهم بصورة عشوائية. في الاسبوع 26، خفض الـ liraglutide من نسبة HbA1c المتوسطة  اكثر بكثير من المتوسط بشكل ملحوظ مقارنة بـ Lixisenatide (الفرق بين العلاجات - 0.62٪، مدى الثقة 95٪ -0.8 لغاية 0.44، p <0.0001)، مع تحقيق المزيد من المعالجين لقيمة هدف HbA1c اقل من 7 ٪ و 6.5٪، بالمقارنة مع Lixisenatide .
 
 ارتبط liraglutide بتحسن اكبر في مؤشر HOMA-B. عند قياس مؤشر HOMA-B في حالة الصيام، فقد تم تحديد التحسن على ما يبدو من الاختلاف بين مستوى التعرض للادوية بسبب اختلافات مدة منتصف العمر بين المستحضرات.
 
خفض liraglutide مستويات السكر في الصوم اكثر من Lixisenatide.  كما لوحظ وجود انخفاض اكبر في مستوى السكر في 9 قياسات مستقلة اثناء النهار عند العلاج بـ liraglutide. ارتبط Lixisenatide بارتفاع اصغر بعد الاكل مقارنة بـ liraglutide. وقد ادى كل من الدوائين الى انخفاض مماثل في وزن الجسم. وقد انخفض ضغط الدم الانقباضي والانبساطي على نحو مماثل في كل من الدوائين.
 
 كان ملف السلامة مماثلا بين المستحضرات حيث كانت الاثار الجانبية الاكثر شيوعا مرتبطة  بالجهاز الهضمي (غثيان 21.8٪ لـ liraglutide وLixisenatide، الاسهال 12.4٪ لـ liraglutide و  9.9٪ لـ Lixisenatide). وكانت حالات نقص سكر الدم  نادرة (4 حالات لدى 3 معالجين بالـ liraglutide، و 8 حالات لدى 5 معالجين بالـ Lixisenatide، p=ns) دون حالات حادة لنقص السكر في الدم .
 
وخلص الباحثون الى ان الليرجلوتيد كان اكثر فعالية مقارنة بالليكسيسنتيد كعلاج اضافي للميتفورمين وهو على الارجح ينطوي على تحسن اكبر في وظيفة خلايا بيتا لدى هؤلاء المرضى. كان فقدان الوزن وهبوط ضغط الدم مشابها في كلا الدوائين، وكان ملف الامان جيدا.
 
اهلا بك في TebDoctor

هذا القسم (TebDoctor) مهني والمحتوى المعروض به مخصص للاطباء فقط
الرجاء اختيار المناسب لك من التالي

×
facebook pixel