مرضى غسيل الكلى يعيشون لفترة أطول عندما يكون لدى الطبيب المعالج عدد قليل من المرضى

وجدت دراسة أجريت في جامعة كاليفورنيا علاقة بين عدد مرضى غسيل الكلى الذين بقوا على قيد الحياة وبين عدد المرضى الذي احتاج الطبيب لتقديم العلاج لهم

نشرت من ويب طب - الخميس , 26 فبراير 2015

يدعى بحث  نشر مؤخرا في مجلة (Journal of the American Society of Nephrology JASN)،  ان مرضى غسيل الكلى الذين يتلقون العلاجات لدى الاطباء المتخصصين في امراض الكلى (Nephrologists) الذين يعالجون عدد كبير من المرضى – هم اكثر عرضة لخطر الموت المبكر، مقارنة مع امثالهم من المرضى الذين يتلقون العلاج لدى اطباء يعالجون عدد اقل من المرضى. واظهرت النتائج الى ان مرضى غسيل الكلى الاكثر بقاء على قيد الحياة لاكثر من ست سنوات، كانوا اولئك الذين تلقوا العلاج من قبل اطباء الكلى الذين عالجوا عددا اقل من المرضى.

يدعي معدو الدراسة، التي اجريت في المركز الطبي التابع لجامعة كاليفورنيا، ان هذه هي اول دراسة تفحص العلاقة بين اطباء الكلى وعدد المرضى المعالجين وبين مخاطر الوفيات لدى مرضاهم. تركزت الدراسة في المناطق المدنية الكبيرة في الولايات المتحدة. اظهرت النتائج ان مرضى غسيل الكلى الاكثر بقاء على قيد الحياة لاكثر من ست سنوات، كانوا اولئك الذين عولجوا من قبل اطباء الكلى الذين عالجوا اقل عدد من المرضى.

بالمقابل، فلدى الاطباء الذين عالجوا اكبر عدد من المرضى والذين زارهم عدد اكبر من المرضى٬ كانت النسبة الاسوا لبقاء المرضى على قيد الحياة. ووجدت الدراسة ايضا ان على كل 50 مريضا اضافيا يعالجهم طبيب الكلى، يزيد خطر وفاة المرضى بـ 2٪ في غضون 6 سنوات. حللت الدراسة بيانات حول 41 طبيب كلى ممن يعالجون 50-200 مريض غسيل كلى في ولاية كاليفورنيا. نسب الوفيات لمرضاهم تم تسجيلها بين عامي 2001 و- 2007.

لهذه الدراسة اهمية كبيرة حيث انه في العالم هناك الان اكثر من 1.5 مليون شخص بحاجة الى غسيل الكلى.

اهلا بك في TebDoctor

هذا القسم (TebDoctor) مهني والمحتوى المعروض به مخصص للاطباء فقط
الرجاء اختيار المناسب لك من التالي

×
facebook pixel