مرض جفاف العين بعد الجراحة الانكسارية (Refractive surgery)

مرض جفاف العين بعد الجراحة الانكسارية (Refractive surgery)

وجدت دراسة أن الجراحة بطريقة SMILE كان تأثير أقل على سطح العدسة وعلى تعصيب العين الأمر الذي انعكس على انخفاض بنسبة الإصابة بمرض جفاف العين

نشرت من ويب طب - الاثنين , 9 نوفمبر 2015

كان الهدف من هذه الدراسة هو مقارنة نسبة انتشار مرض جفاف العين (dry eye disease)، بعد العملية الجراحية لازالة العدسة من خلال شق صغير - SMILE (ء  Small Incision Lenticule Extraction  ) مقابل جراحة الليزك (LASIK).

وقد تم اجراء دراسة سريرية، استباقية (Prospective)، مقارنة، من غير توزيع عشوائي. شملت الدراسة ثلاثين مريضا والذين تم تحديد موعد لهم لاجراء جراحة SMILE على كلا الجانبين لعلاج قصر النظر، وثلاثين مريضا المطابقين من حيث الجنس، العمر، وفي انكسار الاشعة (refraction)، الذين حدد لهم موعد لاجراء جراحة LASIK على كلا الجانبين لعلاج قصر النظر.

تمت متابعة المعالجين لمدة 6 اشهر، من نهاية العملية. خضع المرضى لتقييم شامل لمرض جفاف العين بعد شهر وكذلك بعد ستة اشهر من العملية الجراحية. وشمل التقييم جودة الحياة المتعلقة بالرؤية (تم قياس ذلك من خلال Ocular Surface Disease Indexء [OSDI]), الفحص السريري (الذي شمل قياس استقرار طبقة الدموع [tear film breakup time]، اختبار شيرمر [Schirmer I test] وصبغ القرنية [corneal staining]) وقياس الاسمولية للدموع، وبالتزامن مع درجة الحدة.

وظائف وشكل تعصيب القرنية تم تقييمها من خلال esthesiometry وكذلك تصوير العصب الشبه قاعدي باستخدام المجهر متحد البؤر (confocal microscopy) على العين نفسها.

النتائج الاساسية التي تم فحصها كانت مرض جفاف العين وتعصيب القرنية.

وقد لوحظ ارتفاع معدلات الاصابة بجفاف العين بمستوى خفيف حتى معتدل في كلا المجموعتين بعد شهر واحد من العملية الجراحية. ظلت هذه النسبة اعلى بكثير في مجموعة الـ LASTİK بالمقارنة مع مجموعة الـ SMILE بعد ستة اشهر من الجراحة (درجة الحدة العامة [0-4]: 1.2 ± 1.1 مقابل 0.2 ± 0.4، على التوالي، P <0.01)، وادت الى الاستخدام المتكرر لبدائل الدموع، على المدى الطويل.

كانت حساسية القرنية افضل في طريقة الـ SMILE بالمقارنة مع طريقة الـ LASTİK بعد شهر من الجراحة (3.5 ± 1.79 مقابل 2.45 ± 2.48، على التوالي، p<0.01)، ولكن بعد ستة اشهر من تعافي العينين التي تم علاجها بالجراحة بكلتا الطريقتين تم الحصول على نتائج متطابقة احصائيا.

كانت كثافة عصب القرنية وعدد الالياف الطويلة والمتفرعة، كما لوحظت في المجهر متحد البؤر اعلى بشكل ذا دلالة احصائية في مجموعة الـ SMILE بالمقارنة مع مجموعة الـ LASTİK، سواء بعد شهر ام بعد ستة اشهر من الجراحة.

وقد وجد ان حساسية القرنية ترتبط بعلاقة عكسية مع الاضرار التي تلحق بالقرنية الناتجة عن جفاف العين (R2 = 0.48، p <0.01)، وان كثافة الليف العصبي الطويل كانت غير مرتبطة بدرجة الـ OSDIء (R2 = 0.50، p <0.01) ومع اختبار شريمر (R2=0.21, p<0.01) بعد ستة اشهر من العملية الجراحية.

وخلص الباحثون الى ان للجراحة بطريقة الـ SMILE كان تاثير اقل على سطح العدسة وتعصيب العين مقارنة مع الجراحة بطريقة الـ LASTİK; التاثير الذي انعكس بانخفاض في نسبة الاصابة بمرض جفاف العين وكذلك باستمرار التدهور في جودة الحياة بعد جراحة الليزر الانكسارية.

المصدر: 
Denoyer, A., Landman, E., Trinh, L., Faure, J., Auclin, F., & Baudouin, C. (2015). Dry eye disease after refractive surgery: Comparative outcomes of small incision lenticule extraction versus LASIK. Ophthalmology, 122(4), 669-676.

اهلا بك في TebDoctor

هذا القسم (TebDoctor) مهني والمحتوى المعروض به مخصص للاطباء فقط
الرجاء اختيار المناسب لك من التالي

×
facebook pixel