بريطاني يعيش 33 عاماً بعد اجراء زراعة للقلب

بريطاني يعيش 33 عاماً بعد اجراء زراعة للقلب

رقم قياسي عالمي في البقاء على قيد الحياة بعد زرع القلب. الجراح الذي أجرى الزرع "أثبت مرة أخرى كيف بالإمكان منح حياة جديدة بفضل التبرع بالأعضاء"

نشرت من ويب طب - الأربعاء , 17 فبراير 2016

مريض بريطاني يحمل الرقم القياسي العالمي في البقاء على قيد الحياة بعد 33 عاما من زراعة القلب - توفي الاسبوع الماضي في انجلترا، عن سن يناهز ال 73 عاما.

اجري زرع القلب لجون مكفرتي (McCafferty) في 20 اكتوبر 1982 بواسطة الجراح السير مجدي يعقوب.

"صرح في عطلة نهاية الاسبوع لهيئة الاذاعة البريطانية" وقال "عندما اجريت عملية الزرع" لم نعرف بعد عن الزرع كم من الوقت سوف يبقى الشخص على قيد الحياة بعد عملية الزرع، كان تقديرنا لخمس سنوات. البقاء على قيد الحياة لامد طويل، اكثر من كل التوقعات، فمن المؤكد انه انجاز عظيم ومتميز."

كان الشخص الذي خضع لزراعة القلب بعمر 39 عندما تم تشخيصه مع تضخم عضلة القلب (Dilated cardiomyopathy). في عام 2013 توج كتاب غينيس للارقام القياسية متلقي زرع القلب حامل الرقم القياسي. "اثبت مرة اخرى كيف بالامكان منح حياة جديدة وحتى صحية بفضل التبرع بالاعضاء"  قال السير مجدي يعقوب.
وذكرت جمعية طب القلب البريطانية ان اكثر من 75٪ من المستفيدين من زراعة القلب يعيشون حاليا حياة اطول من خمس سنوات. وقالت ارملته ان معظم حياته بعد الزرع كانت رائعة حقا، وقد بدا يعاني من الالم فقط منذ ثلاث سنوات.

اجريت في انجلترا 181 عملية زراعة قلب في 2015-2014 في سبعة مستشفيات. هذا وقد اجريت اول عملية زرع قلب ناجحة في العالم في كيب تاون، جنوب افريقيا، من قبل جراح القلب الشهير البروفيسور كريستيان برنارد، الذي قاد فريقا مؤلفا من 30 طبيبا. كان  المريض الذي زرع القلب الاول ، لويس فيشكنسكي، وقد بقي على قيد الحياة لمدة 18 يوما فقط من بعد تاريخ الزرع.

 

 

اهلا بك في TebDoctor

هذا القسم (TebDoctor) مهني والمحتوى المعروض به مخصص للاطباء فقط
الرجاء اختيار المناسب لك من التالي

×
facebook pixel