معظم حالات الإنلفونزا الموسمية والإنلفونزا الجائحة لم تكن مصحوبة باعراض المرض.

معظم حالات الإنلفونزا الموسمية والإنلفونزا الجائحة لم تكن مصحوبة باعراض المرض.

في دراسة أجريت حول الإصابة بالإنفلونزا في المزارع المنزلية في بريطانيا واستمرت لمدة ستة مواسم وجدت ان 75% من حالات الإنفلونزا لم تشتمل على اعراض المرض.

نشرت من ويب طب - الأربعاء , 1 يناير 2014

لتقييم تاثير الانفلونزا على  العامة - بما في ذلك  خطر الاصابة بالعدوى ,الاصابة بالمرض في حالة العدوى، شدة المرض واستخدام خدمات الرعاية الصحية - دورا هاما في السيطرة على المرض والوقاية منه. الدكتور هيوارد (Hayward) وفريق من الباحثين البريطانيين قاموا بتجنيد مشتركين اعمارهم 5 سنوات وما فوق من العائلات في جميع انحاء المملكة المتحدة , وقاموا بمتابعتهم على مدى ستة مواسم للانفلونزا بين سنوات 2006-2011 . شملت الدراسة ما يقارب ال 5,500 شخص. وقد اجريت اختبارات الدم المصلية قبل بدء موسم الانفلونزا وبعده. وقد تم التواصل مع الاسر كل اسبوع وسؤالهم عما اذا كانوا قد عانوا من اعراض كالسعال , البرد , الام الحلق او اعراض مشابهه للانفلونزا. المشترك الذي اجاب بايجاب على معاناته من احد هذه العوارض طلب منه ارسال عينة من الانف في اليوم الثاني للمرض للتحقق من الاصابة بالانفلونزا بواسطة ال RT-PCR.

بالاضافة الى ذلك , قارن الباحثون بين تقارير المشتركين وبين تسجيلات الاستشارات او العلاجات التي تلقوها في العيادات العامة. من خلال هذه الدراسة تمكن الباحثون من تقدير معدل حدوث حالات الانفلونزا ,  نسبة حدوث اعراض المرض ونسبة الحالات الغير مصحوبة باعراض  تطلبت العلاج في العيادات العامة . واكدت الدراسة التكهنات التي كانت موجودة من قبل، ان نسبة كبيرة من حالات الانفلونزا هي غير مصحوبة باعراض . ما يقارب 18% من المجموعات الغير ملقحة في الدراسة  ( CI 95% , 16%-22%) اصيبت بعدوى الانفلونزا في كل موسم. (وفقا للامصال التي اخذت قبل وبعد كل موسم). ولكن من بين هؤلاء 75% كانوا بدون اعراض , او انهم عانوا من اعراض خفيفة لدرجة انهم لم يجدوا انها تستحق الابلاغ عنها في تقريرهم الاسبوعي. غالبية المرضى الذين تم تاكيد اصابتهم بالانفلونزا عن طريق ال PCR لم يتوجهوا للعيادات لتلقي العلاج الطبي. لم يجدوا اختلافات هامة في هذه الجوانب بين الانفلونزا الموسمية والانفلونزا الجائحة .

من بين الحالات التي تم تاكيدها باستخدام ال PCR في عام 2009 , الاشخاص الذين اصيبوا بالانفلونزا الجائحة (مصدرها الحيوانات) في ذات السنة (H1N1) عانوا من اعراض خفيفة اكثر بالمقارنة بالانفلونزا الموسمية (H3N2) . يلخص الباحثون ان الانفلونزا الموسمية والجائحة , وفقا لهذه الدراسة الموسعة في هذه المجموعة قد تميزت  بنسب عالية من الحالات الغير مصحوبة باعراض , في حين ان معظم الحالات المصحوبة بالاعراض قد عالجوا انفسهم بشكل ذاتي ولم يحتاجوا للعلاج الطبي في العيادة. سؤال مهم يظهر من الدراسة وفقا لمقال المحرر , هو مساهمة الحالات الغير مصحوبة بالاعراض في نشر المرض وما مدى اهمية عزل المرضى الذين تم تشخيصهم , في حين انه  معظم الحالات في الواقع غير مصحوبة باعراض. 

Hayward AC, Fragaszy EB, Bermingham A, et al. Comparative community burden and severity of seasonal and pandemic influenza: results of the Flu Watch 4cohort study. Lancet Respir Med. 2014: Early Online Publication, 17 March 201

اهلا بك في TebDoctor

هذا القسم (TebDoctor) مهني والمحتوى المعروض به مخصص للاطباء فقط
الرجاء اختيار المناسب لك من التالي

×
facebook pixel