ممارسة التمارين تحسن وظائف القلب وتقلل من الدهون في الكبد لمرضى السكري

ممارسة التمارين تحسن وظائف القلب وتقلل من الدهون في الكبد لمرضى  السكري

وجد بحث أن التمارين الرياضية حسنت من بنية ووظيفة القلب، خفضت الدهون في الكبد، وساعدت في تحسين السيطرة على مرض السكري لدى المرضى الذين يعانون من السكري

نشرت من ويب طب - الثلاثاء , 5 يناير 2016
لا تزال امراض القلب السبب الرئيسي لوفيات مرضى السكري من النمط 2 . على الرغم من ذلك، لم تطور الا عدد قليل من الاستراتيجيات للتعامل مع  مشاكل وظيفة القلب.
 
سعت الدراسة العشوائية الحالية للتحقيق في ما اذا كانت ممارسة الرياضة الدورية بكثافة عالية يمكن ان تشكل العلاج المحتمل الذي يحسن من بنية القلب واداءه  بوجود السكري من النمط 2. تم ايضا بحث تاثير التمرينات الرياضية على الدهون في الكبد وتوازن الايض .
 
بمساعدة برمجيات الانترنت الخاصة للتوزيع العشوائي، تم تقسيم 28 مريضا يعانون من مرض السكري من النمط 2 (تم تعديلهم من حيث النظام الغذائي واستخدام الميتفورمين [metformin، الاسم التجاري: جليكوباج]) بصورة عشوائية لتلقي 12 اسبوعا من التدريبات الدورية عالية الكثافة (n = 14، مجموعة النشاط البدني) او استمرار العلاج المعتاد (n = 14، المجموعة الضابطة).
 
وقد تم قياس اداء وهيكل القلب عن طريق التصوير بالرنين المغناطيسي ( MRI ء)، 3.0 Tesla، واسلوب الترقيم (tagging). تم تحديد الدهن في الكبد عن طريق التحليل الطيفي بالرنين المغناطيسي من نوع H، وتم فحص مراقبة الجلوكوز عن طريق اختبار تحمل السكر. وجرى تحليل نتائج التصوير بالرنين المغناطيسي من قبل باحث، الذي كان بدورة في حالة تعمية بخصوص توزيع المجموعات. نفذت جميع مراحل الدراسة في نيوكاسل على نهر التاين، في بريطانيا.
لم ينه خمسة مرضى الدراسة وبالتالي لم يدرجوا في التحليل النهائي، عليه بقي في الدراسة 12 معالجا في مجموعة التمرينات و11 معالجا في المجموعة الضابطة.
بالمقارنة مع المجموعة الضابطة، فلدى المعالجين في المجموعة التي مارست التمرينات تحسن هيكل القلب (زادت كتلة جدار البطين الايسر من -104 ± 17 جرام الى 116 ± 20 جرام مقارنة مع انخفاض من  107 ± 25 جرام الى 105 ± 25 جرام، p <0.05) وكذلك الاداء الانقباضي (حجم النبضة من 76 ± 16 مل الى 87 مل ± 19 مقابل 79 ± 14 مل لـ 75  مل ± 15، p <0.01).
ايضا، في مجموعة النشاط البدني زاد معدل الملء الانبساطي (من -241 ± 84 مل / ثانية الى -299 ± 89 مل / ثانية مقابل 250 ± 44 مل / ثانية 251 ± 47 مل / ث  ، p <0.05)، وتقلص الحد الاقصى من الدورة (من -8.1 ± 1.8 درجة الى 6.9 درجة ± 1.6 مقابل 2.2 ± 7،1 لـ 7،6 درجة ± 1.9 درجة، p <0.05).
 
بعد  النشاط البدني الدوري  لوحظ انخفاض نسبي بواقع 39٪ من الدهون في الكبد (p <0.05) وانخفاض في الهيموجلوبين A1C (من 7.1 ± 1.0٪ [54.5 مليمول / مول] لـ 6.8 ± 0.9٪ [51.3 مليمول / مول] مقارنة من 7.2 ± 0.5٪ [54.9 مليمول / مول] 7.4 ± 0.7٪ [57.0 مليمول / مول ء]، p <0.05).
كانت التغييرات في دهون الكبد بعلاقة طردية مع الهيموجلوبين A1C (r = 0.70، pء <0.000) ومستويات السكر بعد ساعتين (r = 0.57 ، p <0.004). لم تلاحظ اعراض جانبية ذات صلة بالعلاج.
 
هذه الدراسة هي الاولى التي تظهر تحسنا في بنية القلب ووظيفته بالتوازي مع انخفاض الدهون في الكبد، في اعقاب ادخال التمرينات لدى مرضى السكري من النمط 2.  ينبغي على الطواقم السريرية النظر في  ممارسة  التمارين بكثافة عالية  كعلاج يحسن من مخاطر اصابات القلب الايضية لدى المرضى الذين يعانون من داء السكري من النمط 2.

المصدر: Cassidy, S., Thoma, C., Hallsworth, K., Parikh, J., Hollingsworth, K., Taylor, R., . . . Trenell, M. (2016). High intensity intermittent exercise improves cardiac structure and function and reduces liver fat in patients with type 2 diabetes: a randomised controlled trial. Diabetologia, 59(1), 56-66. doi: 10.1007/s00125-015-3741-2

 

اهلا بك في TebDoctor

هذا القسم (TebDoctor) مهني والمحتوى المعروض به مخصص للاطباء فقط
الرجاء اختيار المناسب لك من التالي

×
facebook pixel