إقرار الإضراب للأطباء في ايطاليا بسبب خفض ميزانية الصحة

إقرار الإضراب للأطباء في ايطاليا بسبب خفض ميزانية الصحة

يدعي الأطباء بأنه تم خفض ميزانية الصحة كجزء من تدابير التقشف في البلاد، في حين تزعم الحكومة أن الميزانية قد زادت بشكل متناسب

نشرت من ويب طب - الثلاثاء , 10 نوفمبر 2015
اعلن الاطباء في ايطاليا الاسبوع الماضي انهم سيقوموا  في ديسمبر \كانون الاول باضراب يوم واحد ضد قرار الحكومة الايطالية خفض ميزانية الصحة لعام 2016. هذا وقد اعلنت 17 منظمة اطباء في ايطاليا  انضمامها حتى الان للاضراب، بما في ذلك رابطة اطباء الاسرة،  جمعية الجراحين وجميع مقدمي خدمات الرعاية الصحية والاجسام التي تديرها .
 
من المقرر الشروع بالاضراب في 16 ديسمبر\ كانون الاول. للاحتجاج على ان " هدف  الحكومة الايطالية الوحيد حاليا هو التوفير ومن ثم التوفير - والذي يسبب الضرر الاخذ بالتزايد لجودة الرعاية الصحية للمواطنين ".
 
خفضت الدولة في ميزانية العام المقبل من الضرائب لكنه تم تخطيط ذلك بشكل يستوفي العجز المسموح به لاعضاء الاتحاد الاوروبي. وعقب هذه السياسة، تم قطع ميزانية الصحة في عام 2016 مقارنة مع موازنة العام الحالي باكثر من 2 مليار يورو. و ذلك، خلافا للاتفاقات السابقة مع الحكومة المركزية في روما وادارات المناطق في البلاد.
وبالنظر الى التهديد بالاضراب، اعلن رئيس وزراء ايطاليا ماتيو رينزي، انه وفقا لحسابات الحكومة فان الانفاق الصحي الوطني في الواقع سيزداد نسبيا بواقع 1 مليار يورو ولذلك لا يوجد هناك  اي مبرر لاضراب الاطباء. وقال الاطباء ان "المبلغ الذي ذكره  رئيس الوزراء لا يكفي لتغطية الاحتياجات المتزايدة لخدمات الصحة الوطنية".
 
كما حذروا ايضا من ان التقليصات في  الميزانيات الشاملة  للادارات الاقليمية، سوف تؤدي الى تخفيضات اضافية في الانفاق على الصحة - وهو البند الاكبر المندرج ضمن ميزانيات الادارات الاقليمية.
 
يدعي الاطباء   انه وفقا لحساباتهم، فان الانفاق الوطني  على الصحة في ايطاليا يبلغ حوالي 7٪ من الناتج الاجمالي المحلي  (في حين اشار تقرير OECD الى ان المتوسط لدى بقية الاعضاء بلغ 9.3٪  )، بالمقارنة مع 11.3٪ في المانيا و 11.7٪ في فرنسا.
 
 
اهلا بك في TebDoctor

هذا القسم (TebDoctor) مهني والمحتوى المعروض به مخصص للاطباء فقط
الرجاء اختيار المناسب لك من التالي

×
facebook pixel