مؤشر كتلة الجسم (BMI) كعامل مؤشر لنتائج علاج اللثة

تشير دراسةالى أن مؤشر كتلة الجسم (BMI) والسمنة وجدت كمتغيرات مستقلة، تنبئ بضعف الاستجابة لعلاج اللثة الغير جراحي.

نشرت من ويب طب - الأربعاء , 4 فبراير 2015

 اتضح ان مؤشر كتلة الجسم (Body Mass Index – BMI) والسمنة متعلق بنسبة انتشار, مدى وشدة مرض دواعم السن- PERIODONTITIS.

في هذه الدراسة تم فحص القدرة التنبؤية لزيادة الوزن او السمنة على الاستجابة السريرية لعلاج دواعم السن  غير الجراحي، لدى المرضى الذين يعانون من التهاب دواعم السن الشديد (Severe Periododntitis).

خضع 260 شخصا بالغا لسلسلة مكثفة من علاجات اللثة  غير الجراحية. تم تقييم وضع اللثة قبل بدء العلاج وبعد شهرين (في نهاية العلاج). شملت القياسات عمق الجيوب ( (PPD، درجة الثبات (CAL) والنزيف في الفم كله (FMBS). تم تحديد هذه القياسات من قبل اثنين من الباحثين حيث قاموا بمعايرة طريقة قياسهم لهذا الغرض.

تم استخدام معادلات للتقدير العام (GEE) لتحديد مدى تاثير مؤشر كتلة الجسم وزيادة الوزن / السمنة على الاستجابة لعلاج اللثة، مع التحكم بمتغيرات اخرى مثل حالة اللثة في البداية, السن, التدخين ومؤشر البلاك في كل الفم.

وجد ان نتائج مؤشر ال- BMI (كمتغير متواصل) ومؤشر السمنة (بالمقارنة مع الوزن الطبيعي) مرتبطة باسوا متوسط  لل-(PPD (p < .005 , ولنسبة PPD>4 مم (p=0.01) في نهاية العلاج.

وجد ان مؤشر ال- BMI والسمنة لا تتعلق ب- FMBS P> 0.05  او ل- (CAL(p>0.05 في نهاية العلاج. تم تجاهل متغيرات السن، التدخين ومستوى البلاك في هذه الحسابات. وكانت قوة هذه العلاقة مماثلة لتلك التي في حالة التدخين، والتي ترتبط ايضا هي بالنتيجة السريرية الاسوا في نهاية العلاج (P <0.01).

الاستنتاجات: وجد في هذه الدراسة ان مؤشر كتلة الجسم والسمنة كمتغيرات مستقلة تنبئ بضعف الاستجابة لعلاج اللثة  غير الجراحي.

المصدر: J Dent Res. 2014 Jan;93(1):49-54. doi: 10.1177/0022034513511084. Epub 2013 Oct 28. Body mass index as a predictive factor of periodontal therapy outcomes. Suvan J, Petrie A, Moles DR, Nibali L, Patel K, Darbar U, Donos N, Tonetti M, D'Aiuto F. 

اهلا بك في TebDoctor

هذا القسم (TebDoctor) مهني والمحتوى المعروض به مخصص للاطباء فقط
الرجاء اختيار المناسب لك من التالي

×
facebook pixel