ميتفورمين يطيل البقاء لدى مرضى السكري الذين يعانون من التليف الكبدي

قلل الدواء من نسبة الوفاة بـ57% وأطال البقاء بـ 5.8-4.3 سنوات بجميع مستويات Child-pugh، بدون حالات الحماض اللاكتيكيّ

نشرت من ويب طب - الأربعاء , 4 فبراير 2015

بخلاف وظيفته المرتكزة على مرضى السكري العاديين، فان فائدة ميتفورمين (Metformin) واضراره لمرضى السكري الذين يعانون من التليف الكبدي ما زالوا قيد الجدل. بالرغم من الرمز الى الوقاية من سرطان الكبد، يتوقف استعمال الميتفورمين في العديد من الاحيان لدى اولئك الذين لديهم خلل في اداء الكبد نتيجة الخوف من ظهور الاعراض الجانبية.

اختبر بحث جديد، نشر مؤخرا في الموقع الالكتروني للمجلة الدورية Hepatology، تاثير الاستمرار في استعمال الميتفورمين لدى مرضى السكري الذين تم تشخيصهم كمن يعانون من التليف الكبدي، على البقاء. اختبر الباحثون سجلات طبية لـ 250 مريض سكري ممن تناولوا الميتفورمين في لحظة تشخيص التليف الكبدي في السنوات 2000-2010، وقاموا بجمع المعلومات بشان الاستمرار في استعمال الميتفورمين والبقاء. البقاء المتوسط لـ 172 (69%) مريضا، والذين استمروا في تناول ميتفورمين حتى من بعد تشخيص التليف الكبدي، كان اطول بشكل بارز بالمقارنة مع 78 (31%) مريضا توقفوا عن تناول الدواء من بعد تشخيص التليف الكبدي (11.8 مقابل 5.6 سنوات بالملائمة؛ P<0.0001). تم الحفاظ على هذا الفرق حتى عند تدرج شدة التليف الكبدي بموجب سلم Child-Pugh، سواء لذوي العلامة المنخفضة (مستوى A: 11.8 مقابل 6.0 سنوات؛ P=0.006) او لذوي العلامة المرتفعة (مستوى B/C: 7.7 مقابل 3.5 سنوات؛ P=0.04).

حتى من بعد تعديل عوامل اخرى، بقي استخدام ميتفورمين مؤشرا بارزا لبقاء افضل (نسبة الخطورة Hazard Ratio: 0.43؛ مجال الثقة 95%: 0.24-0.78؛ P=0.005). على الرغم من كونه احد الاعراض الجانبية المعروفة للميتفورمين، وعلى الرغم من علاقته بخلل الاداء الكلوي، لم تكن هناك اية حالات من الحماض اللاكتيكي  (lactic acidosis) في سجلات المرضى.

يشير الباحثون، على ضوء هذه الدلائل، الى انه يجب الاستمرار بتناول ميتفورمين لمرضى السكري الذين يعانون من التليف الكبدي، بغياب مانع للاستعمال واضح لتناول الدواء.

اهلا بك في TebDoctor

هذا القسم (TebDoctor) مهني والمحتوى المعروض به مخصص للاطباء فقط
الرجاء اختيار المناسب لك من التالي

×
facebook pixel