نصف النساء الأميركيات٬ لم يناقشن أبدًا مشاكل الخصوبة مع أطبائهن

وجد استطلاع أجري في جامعة "ييل", أن 50% لم يعرفن أنه يجب تناول حمض الفوليك والفيتامينات٬ وفقط 10% ربطن بين موعد الإباضة وحدوث الحمل

نشرت من ويب طب - الاثنين , 2 مارس 2015

حوالي 50% من النساء في جيل الخصوبة في الولايات المتحدة لم يناقشن ابدا مع اطبائهن المشاكل المتعلقة بالخصوبة وامكانيات حصول الحمل لديهن؛ هذا ما وجده الاستطلاع الذي اجرته مدرسة الطب في جامعة "ييل".

وقد اعلنت مجلة الخصوبة والعقم Fertility & Sterility نتائج الاستطلاع٬ الذي يسلط الضوء على نقص الوعي لدى العديد من النساء في الولايات المتحدة للمسائل المهمة التي تتعلق بالخصوبة والحمل. واجري الاستطلاع عن طريق استبيان عبر الانترنت - مجهول المصدر خلال شهر مارس عام 2013.

اشتركت في الاستطلاع حوالي 1000 امراة  تتراوح اعمارهن بين 18-40 عاما. مثلت النساء جميع المجموعات العرقية في انحاء الولايات المتحدة. شمل الاستطلاع اسئلة لتقييم معرفة النساء في كل ما يتعلق بعمليات الحمل٬ مراحل الحمل والولادة نفسها وايضا فيما يتعلق بالمعتقدات٬ المواقف والقضايا العملية المتعلقة بصحة المراة الحامل والمراة المنجبة. وبينت نتائج الاستطلاع الفجوات المعرفية الكبرى القائمة بين النساء ومن ناحية اخرى اكدت على قلق النساء انفسهن - المخاوف التي لم تتم مشاركة معظمها بشكل منظم مع الاطباء والعاملين في المجال الطبي الذين يتعاملون مع النساء الحوامل في المجتمع. قادت هذا الاستطلاع البروفيسور جيسيكا ايلوزي٬ من قسم طب النساء (Gynecology)٬ الولادة وطب الخصوبة في "ييل".

وكشف الاستطلاع٬ ان 40% من النساء في سن الخصوبة اعربن عن قلقهن بشان قدرتهن على الحمل. 50% لا يعرفن ابدا انه يوصى بتناول الفيتامينات المتعددة (multivitamin) وحمض الفوليك خلال فترة الحمل لمنع العيوب الخلقية. ولم يكن لاكثر من 25% من النساء الوعي للجوانب السلبية للامراض المنقولة جنسيا٬ او مشاكل السمنة المفرطة٬ التدخين والدورة الشهرية غير المنتظمة فيما يتعلق بالخصوبة. 

ولم يكن ل 20% الوعي للعواقب السلبية للعمر المتقدم على نجاح الحمل٬ او على ارتفاع نسبة الاجهاض٬ العيوب٬ الاضطرابات والتشوهات الصبغية. وكشف الاستطلاع ايضا مفاهيم خاطئة بطبيعتها حول تحقيق الحمل الامثل. اعتقدت العديد من النساء اللواتي اجبن على الاستبيان عبر الانترنت٬ ان فرص الحمل تزيد كلما مورس الجنس اكثر. كما  اعتقدن ان وضعيات معينة تزيد من احتمال حصول الحمل. فقط 10% من المشتركات في الاستطلاع ربطن بين ممارسة الجنس وموعد الاباضة بهدف الدخول في الحمل. 

اهلا بك في TebDoctor

هذا القسم (TebDoctor) مهني والمحتوى المعروض به مخصص للاطباء فقط
الرجاء اختيار المناسب لك من التالي

×
facebook pixel