نهاية الجراحات المتزامنة

نهاية الجراحات المتزامنة

لوائح جديدة تمت الموافقة عليها في ماساتشوستس تحدد لأول مرة اعتبارا من الشهر المقبل، أن على الجراحين تسجيل كل خروج من غرفة العمليات

نشرت من ويب طب - الأحد , 7 فبراير 2016

اعتبارا من الشهر المقبل، سوف يكون جميع الجراحين في ماساتشوستس مضطرين بشكل رسمي بتسجيل  الوقت الذي قضوه في غرفة العمليات، بما في ذلك الخروج والدخول مرة اخرى الى خلال العملية من اجل مكافحة ظاهرة العمليات المتزامنة، والتي تشكل خطرا على المرضى.

وقد تمت الموافقة في الشهر الماضي على هذه اللوائح  باغلبية خمسة داعمين مقابل معارض واحد في لجنة الترخيص الطبي التابعة للولاية  (Massachusetts Board Of Registration in Medicine)، وهي على ما يبدو الاولى من نوعها في الولايات المتحدة.

وجاء القرار بعد سلسلة من التقارير والتحقيقات التي اجرتها صحيفة "بوسطن غلوب-Boston Globe"، تناولت الجراحات والاجراءات المعقدة الاخرى التي تؤدى في وقت واحد من قبل نفس الجراحين الذين يتنقلون بسرعة بين عدة غرف متجاورة (double booked operations)، في نفس "النافذة من الوقت"، والتي ادت الى انتهاء بعضها باخطاء جسيمة.

بين الاطباء في ولاية ماساشوستس، وخصوصا العاملين في مركز بوسطن الطبي "المستشفى العام لماساشوستس" (MGH) - كان  الجدل محتدم بشان العمليات المتزامنة. تبلور معسكران حول الموضوع :  الاطباء الذين برروا الحظر ووجوب تسجيل الدخول والخروج الى غرف العمليات، والاطباء الذين ايدوا السماح للجراحين باجراء العمليات في ذات الوقت.

وجاء القرار بعد تحقيق في "بوسطن غلوب"  والذي تناول العمليات الجراحية والاجراءات الطبية التي اجريت في وقت واحد من قبل نفس الجراحين.

في الولايات المتحدة، نادرا ما يعرف المريض ان جراحه يقوم بعلاج مريض او عدة مرضى بالموازاة له. عدم وجود توثيق بشان مكان وجود الطبيب الجراح في اي وقت اثناء العملية تسبب للمرضى التساؤل عما اذا كان الجراح قد قام بالفعل بالخطوات الاكثر اهمية واشكالية للعملية التي خضعوا لها. وذلك، لا سيما عندما اتضح ان خطا ما حدث اثناء الجراحة  .

وقالت الدكتور كانديس لابيدوس-سلون (Candace Lapidus Sloane)، وهي طبيبة اطفال، طبيبة الامراض الجلدية  ورئيسة مجلس ادارة الهيئة في ماساتشوستس لوسائل الاعلام اانه وصلت اليها على مدى الاشهر القليلة الماضية بعض التقارير المقلقة من مصادر مختلفة حول الحالات والمواقف التي حدثت في غرفة الجراحة والتي تطلبت تعاملا مناسبا. هذا ويعمل في الولاية 35،000 طبيبا.

يتطلب النظام الجديد ايضا من كبير الجراحين الذي عين لقيادة الاجراء ان يشير بوضوح في الوثائق من هو طبيب الدعم الاحتياطي الذي يتحمل المسؤولية في حالة اضطر كبير الجراحين لترك غرفة العمليات، حتى لبضع دقائق.

وقال الدكتور جيمس ريكريت، وهو طبيب جراح من ولاية انديانا ورئيس شركة جراحة العظام لبوسطن غلوب ان الاطباء لا يعتقدون انها قضية مهمة وانهم يفترضون انها لا تهم المرضى - لكنهم مخطئون وقال:" كل مريض يريد ان يعرف ان جراحه هو من تم تعيينه لهذا الغرض. كل مريض لديه الحق في معرفة ذلك. وخاصة في الحالة التي يدخل فيها الشخص  العلاج الجراحي تحت التخدير او التخدير الموضعي وهنالك خطر لاصابة خطيرة او حتى الوفاة الناجمة عن الاجراء الطبي ".

 

"لا يعتقد الاطباء انها قضية مهمة وهم يفترضون ايضا انها ليست قضية مهمة للمعالجين ايضا - لكنهم مخطئون"

يتبع في المستشفيات في الولايات المتحدة هذا النوع من التوثيق للممرضات فقط. يجب ان تسجلن عند الدخول  ومغادرة غرفة العمليات ومن تحل مكان زميلتها التي خرجت لاستراحة. كل هذا، من اجل توفير المعلومات للمستشفى بشان من منهن موجودة للاعتناء باجهزة الرصد الموصولة بالمريض والمساعدة.

لاقت عدم المساواة في هذه القضية الحساسة  النقد الشديد في السنوات الاخيرة، وخاصة عندما اكتشف المرضى بعد الاجراء  ان جراحهم  اجرى في نفس الوقت جراحة اضافية وحتى اكثر، بحيث لم يكرس لهم كامل الوقت المطلوب او الذي يتطلبه الاجراء. حتى الان، لم تكن  تقارير الجراحة متاحة لمراجعة المرضى.

 

احدى اهم الاسباب لوضع اللائحة

حدثت احدى الحالات التي ادت الى وضع اللائحة الجديدة في MGH في بوسطن. حيث تم رفع دعوى ضد الدكتور كيرخام وود، جراح العمود الفقري السابق في المستشفى، في المحكمة لسوء التصرف من قبل ثلاثة من مرضاه، بما في ذلك فريق نجم  بيسبول  سابق، وادعى كل من المدعين انه لم يكن يعرف في ذلك الوقت بان الطبيب قام بتنفيذ ثلاث عمليات جراحية  في ذات الوقت وبانه  تنقل بين ثلاث غرف عمليات. لم يكن هنالك توثيقا حول متى دخل الطبيب الجراح غرفة العمليات، وكم من الوقت قضى، ومتى خرج منها وانتقل الى غرفة اخرى.

احد  كبار الجراحين في مجال الورك وجراحة الركبة في MGH، الدكتور دينيس بيرك (Burke)، كان من بين اوائل الاطباء في المستشفى  الذي قدم شكوى بهذا الخصوص للادارة. وصرح ان اللائحة الجديدة "خطوة عملاقة" لصالح المرضى.

بالاضافة الى اللائحة الجديدة سيلزم من نهاية الشهر المقبل جميع الاطباء التبليغ عن زملائهم في حال شاهدوهم يستهلكون الكحول او المخدرات.

وافاد المتحدثون باسم مستشفيين في بوسطن - انه بدا لديهم  تسجيل حركة الجراحين في الدخول والخروج من غرفة العمليات. ووفقا لهم، فان المستشفيات قامت بتنفيذ الاجراء من تلقاء نفسها، وليس وفق اللائحة الملزمة التي ستدخل حيز التنفيذ في مارس.

 

بالاضافة الى اللائحة الجديدة سيلزم من نهاية الشهر المقبل جميع الاطباء التبليغ عن  زملائهم في حال شاهدوهم يستهلكون الكحول او المخدرات.كما ستحل  على كل طبيب في  ماساتشوستس شمل المعلومات على موقعه على الانترنت بشان الاحكام ضده بخصوص حوادث الاهمال الطبي التي حدثت خارج البلاد، او حول تسوية او تعويض تم عقب شكوى معينة.

 

اهلا بك في TebDoctor

هذا القسم (TebDoctor) مهني والمحتوى المعروض به مخصص للاطباء فقط
الرجاء اختيار المناسب لك من التالي

×
facebook pixel