هل خريجو كليات الطب على استعداد كاف للعمل في المستشفى؟

ذكرت مجلة Academic Medicine عن محاولة لتحسين المرحلة الانتقالية بين دراسة الطب لبدء الفترة التدريبة في النظام الطبي في الولايات المتحدة.

نشرت من ويب طب - الأربعاء , 1 يناير 2014

نشرت الدكتورة باولين تشن، طبيبة جراحة وكاتبة العمود "الطبيب والمريض" الذي ينشر بشكل منتظم بجريدة نيويورك تايمز في الاسبوع الماضي مقالا تحت عنوان: "هل خريجو كليات الطب مستعدون (بالفعل) لممارسة الطب؟" تصف به احداث عاشتها عندما كانت متدربة.

تذكرت انه في احدى الليالي في المستشفى، استصعبت ممرضات مؤقتات  اخذ عينه دم من مريض وفقا لتعليمات  ابقاها اطباءه بعد ان ارتفعت حرارته. هرولت الممرضات للطبيب المناوب والذي   كان بدوره ما يزال متدربا بالسنة الاولى ليطلبن مساعدته. لاكثر من ساعة وخز الطبيب المتدرب المريض بيديه وقدميه ولم ينجح باخراج وجبة الدم الصغيرة المطلوبة للانبوب. في النهاية غضب المريض وطرد الطبيب الشاب من غرفته مهددا: " اذا تجرات واقتربت مني - ساضربك!" .

متدربون اخرون توجهوا لسريره مباشرة لتهدئته. "لم يكن علينا اخذ عينات دم عندما تعلمنا في كلية الطب" ، اعترف المتدرب وعيناه مليئتين بالدموع، "المحاضرون لم يفكروا انه من المهم تعليمنا عمل كهذا". فقط واحدة من مجموعة المتدربين نجحت في هذه المهمه من الوخزة الاولى. " طوال الاسبوع بعد ذلك كنا جميعنا متخوفين من الوقوع بموقف مشابه"، كتبت دكتور تشن.

كزملاءها الشبان هي ايضا انهت تعليمها في كلية الطب حسب منهاج تعليمي سريع باربع سنوات . حسب الطريقة الامريكية والبريطانية يجب  بعد ذلك تجاوز 3-7 سنوات اضافية للتدريب تحت اشراف وتوجيه من قبل طبيب مختص - فترة زمنية تشمل ايضا سنة تدريب واحدة بمواضيع طبية محددة. " بانهاء 4 سنوات التعليم امنا ان كل المحاضرات التي سمعناها، الامتحانات والاختبارات الوطنية التي مررناها، هيئتنا لنكون اطباء حقيقيين، او على الاقل متدربين قادرين على اجراء المهام التي تطلب منا. الا انه في الواقع وفي عدة مواقف ثبت عكس ذلك حتى عندما يتعلق الامر بمهام الحياة اليومية الاكثر شيوعا" اشارت الدكتورة تشن بدورها.

اما عن المتدربة التي نجحت باخذ عينة الدم المطلوبة من المريض كتبت الدكتورة تشن: " كانت لديها  خبرة كبيرة من كلية الطب باخراج الدم الا انها اعترفت انه لم يكن لديها اية معرفة حول طريقة تحضير مريض للجراحة. لذلك طلبت من زملاءها اعداد دليل مفصل لها وقائمة منظمة للانشطة التي عليها تنفيذها. ابقت هذه الورقة بجيب رداء المستشفى الابيض. في الواقع فان المتدربة التي كتبت سجل الانشطة لم تكن على علم بما يجب القيام به في غرفة العمليات.. " لماذا تذكرت الدكتورة تشن الحادثة؟ لانه، هكذا كتبت، نشر مؤخرا مقال يتعلق بهذا الامر في مجلة Academic Medicine وبه طرحت لنقاش مهني قضية  الحاجة لتحسين المرحلة الانتقالية بين الدراسات النظرية في كلية الطب للتدريب في فترة  والتخصص.

على الرغم من ان الكثيرين من كليات الطب في الولايات المتحدة يطلبون من متممي الدراسة ان يكملوا ما قبل التدريب شهرا واحدا في المستشفى، القليل منهم يحددون المهام التي يجب تنفيذها خلال البرنامج التدريبي الاولي. مؤخرا، وضعت لجنة مختصين تابعة للجمعية الامريكية لكليات الطب (AAMC) سلسلة مهارات اجبارية لتدريب خريجي كليات الطب بالمرحلة الانتقالية، وذلك قبل ان يبدؤوا  فترة التدريب والتخصص. هذه المهارات تتطلب تنفيذ اختبارات جسدية للمريض، معرفة حالات طوارئ طبية مختلفة واكتساب معرفة نظرية وعملية في اجراءات طبية مختلفة.

في الاستطلاع بواسطة استمارات بمشاركة 300 طبيب موجها للمتدربين والذي اجري مؤخرا في الولايات المتحدة، عبرت الاغلبية الساحقة عن انه يجب على المتدرب معرفة سلسلة الاعمال الطبية الاساسية من اليوم الاول لبداية فترته التدريبية، بما فيه كيفية التواصل مع الممرضات.

 

اهلا بك في TebDoctor

هذا القسم (TebDoctor) مهني والمحتوى المعروض به مخصص للاطباء فقط
الرجاء اختيار المناسب لك من التالي

×
facebook pixel