وجد الباحثون طفرة وراثية نادرة قد تحمي من السكري نوع 2

بواسطة التسلسل الوراثي لما يقارب 150,000 مفحوص، وُجدت طفرة فقدان الأداء التي يمكنها أن تحمي حامليها من السكري نوع 2

نشرت من ويب طب - الأربعاء , 4 فبراير 2015

الجين SLC30A8 المشفر لحامل مادة الزنك في جزر لانغرهانس في البنكرياس، مادة لها علاقة بعملية افراز الانسولين. رمزت ابحاث سابقة ان هناك عاملا معينا في الجين SLC30A8 يمكنه ان يحمي من السكري نوع 2، في حين ان عوامل اخرى يمكنها ان تحفز تكون المرض.

في هذا البحث، والذي يعتبر تتمة للابحاث السابقة، اراد الباحثون، بالتعاون مع شركة "فايزر"، ان يجدوا طفرة تحمي حامليها من السكري نوع 2 (T2D) ويمكنها ان تكون غاية علاجية. شمل البحث اجراء تسلسلات وراثية لما يقارب 150,000 مفحوص. وجد الباحثون 12 عاملا، من مشفري البروتينات، في الجين SLC30A8، والذين تواجد حاملوهم بخطورة اقل بـ 65% لتطور T2D. العاملان الاكثر انتشارا من بين الـ 12 المشفرين لحامل الزنك غير المستقر.

من الجدير ذكره انه في الابحاث التي اجريت على الحيوانات (الفئران)، ادت "الضربة القاضية" للجين الى تكون T2D. لدى البشر، يبدو ان الوضع عكسي، اذ ان فقدان الاداء لهذا الجين يؤدي للوقاية من T2D. بموجب هذا البحث، يمكن ان يكون تاخير حامل الزنك غاية علاجية لمرض السكري.

بموجب مقالة تنشر في نيويورك تايمز، بدات شركة "فايزر" بتطوير ابحاث استكمالية من اجل ايجاد ادوية تقلد نشاط الطفرة. مع ذلك، صرح المدير العام لشركة "فايزر" للصحيفة ان تطوير دواء من هذا النوع قد يستغرق 10-20 سنة.

اهلا بك في TebDoctor

هذا القسم (TebDoctor) مهني والمحتوى المعروض به مخصص للاطباء فقط
الرجاء اختيار المناسب لك من التالي

×
facebook pixel