يجب علاج ارتفاع ضغط الدم لدى النساء بطريقة مختلفة

يجب علاج ارتفاع ضغط الدم  لدى النساء بطريقة مختلفة

وجد الباحثون في الولايات المتحدة الأميريكية اختلافات بين الآليات البيولوجية التي تتسبب بالظاهرة بين النساء والرجال .. ودعوا الى تبني علاجا دوائيا مختلفا للنساء

نشرت من ويب طب - الأربعاء , 1 يناير 2014

نشرت مجلة Therapeutic Advances in Cardiovascular Disease في عددها الاخير دراسة اجريت في المركز الطبي "ويك فورست المعمداني" في شمال كارولينا، وتدعي الدراسة بانه على الاطباء علاج ارتفاع ضغط الدم لدى النساء بشكل مبكر اكثر واكثر عدوانية مما يفعلون عندما تتواجد المشكلة لدى الرجال. يستند القائمون على الدراسة في نصيحتهم على النتائج التي توصلوا اليها لاختلافات واضحة بالاليات المسببة لارتفاع ضغط الدم لدى النساء، مقارنة بتلك التي لدى الرجال.

وقال البروفيسور كارلوس بيرايرا وهو طبيب واستاذ جراحة تولى الدراسة ان: "المجتمع الطبي اعتقد ان ارتفاع ضغط الدم هو مشكلة طبية متشابهة بين كلا الجنسين واستند العلاج على هذا الافتراض". واشار مؤلفو هذه الدراسة الى انه في الـ 20-30 سنة الاخيرة هناك انخفاض كبير في معدل وفيات الذكور من امراض القلب والشرايين والاوعية الدموية، ولكن لم يظهر تراجع مماثل بين النساء. في الولايات المتحدة، اصبحت امراض القلب من مسببات الموت الرائدة لدى النساء، وهي مسؤولة عن ثلث كل حالات الموت. "لماذا هنالك عدم تلاؤم لدى الرجال والنساء الذين يعالجون بنفس الطريقة وبنفس الادوية عندما يدور الحديث عن الوضع الصحي؟" تساءل البروفيسور فرريو.

الفوارق الجنسية التي تتعلق بالمرض وعدم ادراك اساسات الانظمة البيولوجية المشتركة فيها اجبرت القائمين على البحث باجراء دراسة مقارنة، اشترك فيها 100 رجل وامراة بعمر الـ 53 واكثر، اصحاب ارتفاع ضغط دم غير متوازن وغير معالج وبدون امراض اخرى في الخلفية الصحية. وخضع المشتركون في الدراسة الى سلسلة من الفحوصات الخاصة لتبرير ما اذا كان القلب او الاوعية الدموية هما السبب في ارتفاع ضغط الدم. هذه الفحوصات يمكن القيام بها في كل عيادة، على حد قول الباحثون.

في الفحوصات قيست ديناميكا الدم - Hemodynamics (القوى المشتركة في دورة الدم) وخصائص هرمونية للاجهزة المشتركة بتطور ارتفاع ضغط الدم لدى الرجال والنساء - وكما ذكرنا سابقا فقد وجدت فروق بينها. عند النساء ظهرت نسبة اكبر بـ 30%-40% من الحالات مع مرض اوعية دموية بالمقارنة بالرجال. كما وظهرت بشكل واضح فوارق فزيولوجية في جهاز الاوعية الدموية الخاص بالرجال مقارنة بالنساء، بما فيها انواع ومستويات هرمونات التي تشترك بتنظيم ضغط الدم - وكل هذه الامور تساعد في شدة وانتشار امراض القلب.

"بحثنا يدل على الحاجة في زيادة الفهم بالنسبة للمسببات الخاصة، الجنسية، الداعمة والمشتركة في العمليات التي تخلق مرض ارتفاع ضغط الدم لدى النساء، حتى يستطيع الطبيب ان يبني العلاج الامثل لهذه الفئة من السكان التي تعتبر عرضة اكثر من باقي الفئات"، قال البروفيسور فرريو، واضاف انه "على المجتمع الطبي ان يضع برتوكولات علاجية جديدة - اي ادوية، جرعات ومزيج يجب ان نصف حتى نعالج النساء اللواتي تعانين من ارتفاع ضغط الدم، بشكل جيد".

اهلا بك في TebDoctor

هذا القسم (TebDoctor) مهني والمحتوى المعروض به مخصص للاطباء فقط
الرجاء اختيار المناسب لك من التالي

×
facebook pixel