يقلل التنويع الغذائي في السنة الأولى للحياة من خطورة الإصابة بأمراض الحساسية

أظهرت مراقبة أجريت منذ الولادة وحتى جيل ست سنوات أن التنويع الغذائي في السنة الأولى للحياة يقلل من خطورة الإصابة بمرض الربو والحساسية للأغذية

نشرت من ويب طب - الأربعاء , 4 فبراير 2015

ورد في السابق ان التنويع في الغذاء في السنة الاولى من الحياة يقلل من خطورة الاصابة بالتهاب الجلد التاتبي. الان، تقر نفس مجموعة البحث ان التنويع الغذائي في السنة الاولى للحياة يقلل من خطورة الاصابة بامراض الحساسية الاخرى: مرض الربو، الحساسية للغذاء والتحسس من الغذاء (Sensitization)، في مراقبة استمرت حتى جيل ست سنوات.

شمل البحث الاستطلاعي 866 طفلا، راقبهم الباحثون منذ الولادة. ملا الاهالي مذكرات شهرية فيما يتعلق بعادات التغذية لدى اطفالهم حتى جيل سنة. تم جمع المعلومات بشان العوامل البيئية وامراض الحساسية بواسطة استبيانات تم ملؤها منذ الولادة وحتى جيل ست سنوات.

تنويع اكبر في الغذاء المكمل في السنة الاولى للحياة يتناسب تناسبا عكسيا مع احتمال الاصابة بمرض الربو بشكل يتعلق بالجرعة (نسبة الخطورة [OR] ملائمة لكل منتوج غذائي اضيف؛ 0.74؛ مدى الثقة 95%؛ 0.89-0.61). تمت مشاهدة تاثير مشابه بشان الحساسية للغذاء والتحسس من الغذاء (Sensitization). تبين ان هناك علاقة بين التنويع الغذائي وبين خطورة الاصابة بامراض الحساسية على المستوى الجزيئي ايضا.

لقد زاد التنويع الغذائي من مستوى Forkhead Protein Box 3 وقلل من مستوى عامل النسخ Cε.

يلخص الباحثون على ان التنويع الغذائي في السنة الاولى قلل من خطورة الاصابة بعدد من امراض الحساسية والتفاعلية التحسسية. 

المصدر: Roduit C, Frei R, Depner M, et al. Increased food diversity in the first year of life is inversely associated with allergic diseases. J Allergy Clin Immunol. 2014:133(4):1056-1064e7.

اهلا بك في TebDoctor

هذا القسم (TebDoctor) مهني والمحتوى المعروض به مخصص للاطباء فقط
الرجاء اختيار المناسب لك من التالي

×
facebook pixel