10،000 حالة انتحار أكثر من المتوسط في العالم الغربي حدثت في سنوات ​​الأزمة الاقتصادية

هذا ما اظهرته دراسة نشرت في المجلة البريطانية للطب النفسي; ووفقا للباحثين، موجة من حالات الانتحار حدثت بسبب الاقالة من العمل, طلب اخلاء المسكن والديون.

نشرت من ويب طب - الأربعاء , 1 يناير 2014

ادت الازمة الاقتصادية في اوروبا وامريكا الشمالية الى 10,000حالة انتحار اكثر من المتوسط السنوي العادي في هذه المناطق؛ هذا ما وجدته دراسة جديدة، التي نشرت تفاصيلها في مجلة British Journal of Psychiatry. وقد اجريت الدراسة من قبل فريق من جامعة اكسفورد وكلية الصحة والطب الاستوائي في لندن. قام الباحثون بتحليل بيانات من 24 بلدا في الاتحاد الاوروبي, الولايات المتحدة وكندا. وجدت الدراسة ان بعض حالات الانتحار كان بالامكان منعها وفقا للباحثين، هذه النتيجة "تثبت اهمية خدمات الصحة النفسية الجيدة."

حتى عام 2007، وجد الباحثون، ان هناك ميل لانخفاض نسبة حالات الانتحار في اوروبا. ولكن منذ 2009 وحتى2011 حدث ارتفاع بنسبة 6.5٪ عن المعدل "الطبيعي" وهذه الوتيرة السنوية بقيت دون تغيير. في كندا ايضا حدث انخفاض مستمر في عدد حالات الانتحار حتى عام 2007 - ولكن عندما اندلعت الازمة الاقتصادية والركود العالمي في عام 2008، فان العدد السنوي لحالات الانتحار فيها ارتفع باكثر من 240 حالة. في الولايات المتحدة الامريكية كان هناك ارتفاع باكثر من -4750 حالة انتحار "فوق المعدل السنوي".

قدر الباحثون ان من بين الاسباب التي ادت الى موجة حالات الانتحار في تلك السنوات هي الظروف التي ادت اليها الازمة الاقتصادية ومنها : اقالة الموظفين، ضرورة اعادة مستاجري الشقق الشقق لمالكيها، الديون الثقيلة وطلبات اخلاء المساكن.

اهلا بك في TebDoctor

هذا القسم (TebDoctor) مهني والمحتوى المعروض به مخصص للاطباء فقط
الرجاء اختيار المناسب لك من التالي

×
facebook pixel