IDSA: إرشادات جديدة لعلاج التهاب الجيوب الأنفية

نشرت المنظمة الأمريكية للأمراض المعدية إرشادات جديدة لعلاج التهاب الجيوب الأنفية. فيما يلي خلاصتها

نشرت من ويب طب - الاثنين , 16 مارس 2015

  قام طاقم  متعدد التخصصات من قبل المنظمة الامريكية للامراض المعدية (IDSA – Infectious Disease Society of America) بكتابة ارشادات جديدة للمساعدة في الكشف عن حالات التلوث البكتيري للجيوب الانفية، وفي تقديم العلاج لها بالمضادات الحيوية.

التهاب الجيوب الانفية (Sinusitis) هو التهاب الغشاء المخاطي في الجيوب الانفية. وهو يعتبر مرض منتشر، تم تشخيصه في السنة الاخيرة لدى واحد من بين كل سبعة بالغين في الولايات المتحدة. ينتشر المرض اكثر لدى

النساء، تحديدا في سن 74-45.

قد تكون العوامل المسببة لالتهاب الجيوب الانفية عوامل حساسية، عوامل بيئية وتلوثية - فيروسية، جراثيم او فطريات. العامل الاكثر انتشارا هو العامل الفيروسي. التلوث البكتيري هو اقل انتشارا (تتراوح نسبة انتشاره بين 2% وحتى 10%). بالرغم من ذلك، فان العلاج بالمضادات الحيوية للاشخاص الذين يعانون من التهاب الجيوب الانفية هو الاكثر انتشارا - هذا هو التوجيه الخامس بانتشاره للعلاج بالمضادات الحيوية في الولايات المتحدة.

العامل الاساسي للعلاج بالمضادات الحيوية هو الصعوبة في اكتشاف التهاب الانف والجيوب البكتيري (ABRS – Acute Bacterial Rhinosinusitis). المعيار المرجعي (Gold Standard) لتشخيص ABRS هو نمو اكثر من ⁴10 من خلايا الجيوب الانفية.

تلوثات العينة من قبل الجراثيم في تجويف الفم والانف منتشرة. يتم اخذ العينة بطريقة غزوية ومؤلمة، تستغرق وقتا طويلا، وهي ليست عملية في ظروف العيادة. كذلك ايضا عند اخذ عينة من الصماخ الرئيسي تحت توجيه تنظيري، والتي تم اقتراحها كمؤشر تشخيصي بديل.

الفحوصات التصويرية ليست مستخدمة لتشخيص ABRS، اذ انها تكون ايجابية لدى العديد من الاشخاص الاصحاء الذين يتم فحصهم، وايضا لدى الاشخاص الذين يعانون من تلوث فيروسي. وفقا لذلك، يتم اجرائها بالاستناد الى معطيات سريرية.

المعايير السريرية التي تساعد على التمييز بين ABRS وبين التلوث الفيروسي تشمل مدة المرض وتقدم المرض. يستمر التلوث الفيروسي غالبا 10-5 ايام، ويطرا التحسن من بعد 6-3 ايام من بداية المرض. بالاضافة، في اغلب الاحيان لا يطرا ارتفاع على درجة حرارة الجسم، او سيطرا ارتفاع طفيف عند بداية المرض. اضافة لذلك، هناك حالة يكون فيها سيلان الانف شفافا عند بداية المرض ويصبح قيحيا فيما بعد، ومن ثم يعود ليصبح شفافا او يزول.

عند ظهور هذه العلامات بشكل مستمر دون اي تحسن لاكثر من عشرة ايام، او ظهور علامات بالغة (حرارة اعلى من 39 درجة مئوية وسيلان قيحي) على مدار 4-3 ايام من بداية المرض، او علامات تزداد سوءا من بعد ان خفت (عملية مرض مضاعف) - سيكون تشخيص ABRS معقولا.

ارشادات للعلاج بالمضادات الحيوية

مفضل البدء بالعلاج بالمضادات الحيوية فورا من بعد تلقي تشخيص ABRS بموجب العملية السريرة المذكورة. Amoxicillin-Clavulonate مفضل كعلاج تجريبي اولي بدلا من اموكسيسيلين (Amoxicillin) سواء للاطفال (بالاستناد الى ادلة قوية) او للبالغين (بالاستناد الى ادلة اضعف قليلا).

العلاج بجرعات كبيرة (اي 2 غرام مرتين في اليوم، او 90 ملغم  للكغم مرتين في اليوم) مفضل في المناطق التي تستوطن بها بكتيريا العقدية الرئوية (S. Pneumoniae)، الذي يعتبر مقاوما للبنسيلين (Penicillin)، وفي الحالات المرضية الشديدة (حرارة مرتفعة او عند التخوف من حدوث مضاعفات)، كالبقاء في الروضة، مريض بسن اقل من سنتين او بالغ بسن 65 فما فوق، المكوث في المستشفى مؤخرا او العلاج بالمضادات الحيوية خلال الشهر السابق، بالاضافة الى الكبت المناعي. يمكن استعمال دوكسيسايكلين (Doxycycline) كعلاج بديل لدى البالغين، لكن ليس للاطفال.

عند تواجد حساسية للبنسيلين، مفضل العلاج بدوكسيسايكلين او بالكينولون (Quinolone) للبالغين، والعلاج بليفوفلوكساسين (Levofloxacin) او دمج كليندامايسين (Clindamycin) مع سيفالوسبورين (Cephalosporin) من الجيل الثالث للاطفال. من غير المفضل استعمال الكينولون بشكل روتيني. اضافة، الى انه من غير المفضل تلقي العلاج بواسطة المضادات الحيوية الماكروليدية (Macrolide)، السيفالوسبورين او TMP/SMX بسبب درجات المقاومة العالية. بالاضافة لذلك، من غير المفضل اتباع الحماية الروتينية ضد العنقودية الذهبية (Staphylococcus Aureus). مدة العلاج المفضلة هي 7-5 ايام للبالغين و 14-10 يوما للاطفال.

بالاضافة الى العلاج بالمضادات الحيوية، من المفضل غسل تجويف الانف بالمحلول الملحي او المحلول الملحي المفرط للضغط للبالغين وبكورتيكوستيرويد للانف (Intranasal Corticosteroids - بالذات عند تواجد خلفية للسيلان التحسسي). من غير المفضل تلقي علاج موضعي او جهازي بمضادات الاحتقان.

اذا لم تتحسن الحالة خلال 5-3 ايام، او اذا ازدادت سوءا خلال 72-48 ساعة، يجب تلقي علاج بديل. في هذه الحالة، من الممكن اخذ عينة، اذ ان اخذ عينة للزرع من الصماخ المخاطي بتوجيه تنظيري يمكن ان يكون بديلا لاخذ عينة من الجيوب الانفية للبالغين (لم يتم اختبار نجاعة الطريقة للاطفال). اخذ عينة بلعومية انفية ليس امنا. عندما يكون هناك شك حول حدوث مضاعفات، فهناك امكانية لاجراء فحص تصويري - اذ ان فحص CT يكون افضل من الـ MRI. عند الاصابة بمرض شديد، كبت مناعي، ازدياد سوء الحالة بالرغم من تلقي العلاج بالمضادات الحيوية، او حالات متكررة، من المفضل تحويل المريض لاستشارة الطبيب المختص (مختص انف اذن وحنجرة، مختص في الامراض المعدية او مختص في امراض الحساسية). 

المصدر: Chow et al.; IDSA Clinical Practice Guideline for Acute Bacterial Rhinosinusitis in Children and Adults, Clin Infect Dis. 2012 Apr;54(8):e72-e112

اهلا بك في TebDoctor

هذا القسم (TebDoctor) مهني والمحتوى المعروض به مخصص للاطباء فقط
الرجاء اختيار المناسب لك من التالي

×
facebook pixel